أخبار عاجلة
أفضل 8 طرق بسيطة لتقوية جهاز المناعة -

استخدام سماعة رأس AR فى محطة الفضاء الدولية.. اعرف السبب

استخدام سماعة رأس AR فى محطة الفضاء الدولية.. اعرف السبب
استخدام سماعة رأس AR فى محطة الفضاء الدولية.. اعرف السبب

يستفيد رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية من نظام الواقع المعزز (AR) المستند إلى أجهزة Microsoft HoloLens التجارية مع برامج مصممة خصيصًا.

 

وفي الآونة الأخيرة استخدمت رائدة الفضاء ناسا ميجان ماك آرثر سماعة HoloLens لإجراء عملية استبدال للأجهزة على قطعة معقدة للغاية من المعدات: معمل Cold Atom التابع للمحطة.

 

مختبر الذرة الباردة التابع لمحطة الفضاء الدولية هو أداة فيزياء الجسيمات تعمل على تبريد الذرات إلى الصفر المطلق تقريبًا، أو 459 درجة فهرنهايت تحت الصفر (ناقص 273 درجة مئوية)، حيث تتحرك ذرات درجة الحرارة بشكل أبطأ بكثير من المعتاد ويمكن دراستها بتفصيل أكبر وفقا لما نقله موقع Digitartlends.

 

وبالتالي فإن صيانة الجهاز أو استبدال الأجزاء تتطلب تعليمات دقيقة يتم إرسالها إلى طاقم محطة الفضاء الدولية من الأرض، باستخدام سماعة الواقع المختلط، يمكن لرائدة الفضاء ميجان ماك آرثر رؤية تراكب من النص والمعلومات عندما نظرت إلى الأجهزة مثل الكابلات، ويمكن للفريق على الأرض استخدام سهم في رؤيتها للإشارة إلى كبلات معينة تحتاجها لفصلها.

 

قال كمال الودريري مسؤول مختبر الدفع النفاس: "يستثمر Cold Atom Lab في استخدام هذه التكنولوجيا في المحطة الفضائية ليس فقط لأنها مثيرة للاهتمام، ولكن لأنها يمكن أن توفر إمكانات إضافية لهذه المهام المعقدة التي نعتمد على رواد الفضاء في أدائها".

 

وأضاف "كان هذا النشاط عرضًا مثاليًا لكيفية استفادة مختبر Cold Atom وعلوم الكم من تكنولوجيا الواقع المختلط."

 

مع استبدال الأجهزة، أصبح للجهاز الآن قدرة جديدة: إنتاج ذرات بوتاسيوم شديدة البرودة، يقول فريق Cold Atom Lab على الأرض إن هذا يعني أنه يمكن استخدامه في مجموعة متنوعة كاملة من تجارب فيزياء الجسيمات الجديدة.

 

"يسمح نشاط الإصلاح هذا أيضًا بدراسة غازات البوتاسيوم في معمل Cold Atom، مما سيمكن العلماء من إجراء عشرات التجارب الجديدة في كيمياء الكم والفيزياء الأساسية باستخدام غازات متعددة الأنواع حيث تتفاعل الذرات مع بعضها البعض بطرق مثيرة للاهتمام في Urtla، قال جيسون ويليامز، عالم مشروع كولد أتوم لاب، "درجات حرارة منخفضة لا يمكن تحقيقها إلا في الجاذبية الصغرى".

 

"هدفنا هو أن يصبح Cold Atom Lab مرفقًا علميًا متطورًا حتى نتمكن من البناء بسرعة على أبحاثنا والعمل مع رواد الفضاء لإضافة قدرات جديدة للأجهزة دون الحاجة إلى إنشاء منشآت جديدة وإطلاقها في كل خطوة على الطريق."

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق إنشاء أول منازل صديقة للبيئة فى العالم من طابعة ثلاثية الأبعاد بإيطاليا
التالى وكالة رقابية بريطانية تأمر ميتا مالكة فيسبوك ببيع Giphy