أخبار عاجلة

جامعة القاهرة تكرم طلابها المشاركين بنموذج محاكاة الدول الأطراف فى مكافحة الفساد

شهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة احتفالية تكريم 140 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة المشاركين في عرض نموذج محاكاة "مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد"، والذي انعقد في مدينة شرم الشيخ ديسمبر الماضي، حيث كان نموذج المحاكاة ضمن مشروع الحوكمة الاقتصادية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية كجزء من اتفاقية التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الحوكمة الاقتصادية الشاملة.

 

وحضر احتفالية التكريم، الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، واللواء صلاح نبيل نيابة عن  اللواء حسن عبد الشافي رئيس الهيئة الرقابة الادارية و اللواء عمر عادل نائب رئيس الهيئة، والدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وقيادات الجامعة والسادة ممثلو هيئة الرقابة الإدارية.

 

وخلال حفل التكريم تم عرض فيلم تسجيلي يوثق مراحل ووقائع النموذج الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يحاكي وقائع المؤتمر، وقد استغرق العمل على تنفيذ النموذج ما يقرب من شهرين تم خلالهما اختيار وتدريب الطلاب، وتنوعت التدريبات بين جلسات تثقيفية ولقاءات حوارية تعرف خلالها الطلاب على خبرات المدربين وتعلُم آليات التفاوض والتواصل الفعال وفن الخطابة لتمثيل 40 دولة مشاركة في المؤتمر.

 

وألقى ممثلا الطلاب كلمة وجها فيها الشكر إلى إدارة الجامعة والرقابة الإدارية على دعمهم المستمر وتطوير مهاراتهم، كما تناولت كلمتهم الحديث عن أوجه استفادتهم من اشتراكهم في نموذج محاكاة "مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية للأمم المتحدة لمكافحة الفساد".

 

وخلال كلمته، قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن طلاب جامعة القاهرة شاركوا في نموذج المحاكاة مشاركة فعالة وأدوا أداءً متميزًا هو دليل على أن جامعة القاهرة لا تخرج طالب علم فقط ولكن تخرج طالبا لديه العديد من المهارات والأدوات اللازمة للنجاح في بيئة العمل الفعلية ايا كان نوعها.

 

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى أن نماذج المحاكاة تأتي في سبيل إعداد الطالب وقيامه بمهام قريبة من المهام التي سوف يقوم بها بعد التخرج، مشيرًا إلى وصول عدد نماذج المحاكاة التي أعدتها الجامعة قبل جائحة فيروس كرونا لأكثر من 900 نموذج محاكاة، معربًا عن سعادته بنجاح نموذج محاكاة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وإشادة هيئة الرقابة الإدارية بمستوى الطلاب المشاركين.

 

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن استضافة مصر لمؤتمر الدول الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وانتخاب رئيس هيئة الرقابة الادارية ليكون رئيسًا للمؤتمر، هو انتصار دولي ودليل على أن مصر في مربع جديد ولها دور دولي مرموق، وأنها محل ثقة هيئة الأمم المتحدة بفضل قيادتها وشعبها وحكومتها وهيئاتها.

 

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن مصر الآن أصبح لها استراتيجيات متعددة ذات رسوخ محلي وإقليمي ودولي؛ ولذلك أصبح لمصر مكانة دولية من خلال مؤسساتها المختلفة.

 

وأكد الدكتور الخشت، أن مصر استطاعت -في سنوات قليلة الانتقال من مربع مغلق مليء بالعقبات والتحديات، والدول المعادية، والمؤامرات الدولية، والطابور الخامس في الداخل- أن تتحرك وتصل إلى مكانة دولية تتحقق معها النهضة والتقدم والتنمية المستدامة.

 

من جانبه، قال اللواء صلاح نبيل، ممثل هيئة الرقابة الإدارية، إن جامعة القاهرة تساهم بشكل كبير في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد؛ ليس فقط من خلال نموذج المحاكاة ولكن أيضًا من خلال تنفيذ العديد من الإجراءات الإصلاحية والتوعوية داخل الجامعة.

 

وأضاف اللواء صلاح نبيل، أن طلاب جامعة القاهرة المشاركين في نموذج محاكاة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، حققوا نجاحًا في وقت وجيز من فهم وإدراك كبير من تجارب الدول المختلفة في مجال مكافحة الفساد، واستطاع الطلاب أن يقدموا نموذجا يحاكي الواقع

 

وأشار اللواء صلاح نبيل، خلال كلمته، إلى أن تنفيذ نموذج المحاكاة جاء كأحد متطلبات الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد على المستوى المحلي والدولي في الاجتماع التاسع لمؤتمر الدول الأطراف، والذي عقد في شرم الشيخ ديسمبر الماضي، بعد إتمام النموذج بنجاح مما جعل مصر لها السبق والريادة في تحقيق الهدف السابع من الاستراتيجية الخاصة بالتوعية.

 

ووجه اللواء صلاح نبيل كلمة شكر للطلاب المشاركين قال فيها: "إن عملكم لقى إشادة الأمم المتحدة والعديد من الدول التي حضرت الاجتماع.

 

ومن جهته، أشار الدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إلى الدور الكبير الذي قامت به جامعة القاهرة بقيادة الدكتور محمد عثمان الخشت في الإشراف وتوفير كل الإمكانيات المطلوبة لتدريب الطلاب وتفرغهم من أجل المشاركة في أيام التدريب، وإعداد هيئة الإشراف على نموذج المحاكاة وإمدادهم بكافة اللوجستيات المطلوبة لإنجاز التدريبات.

 

وقال الدكتور محمود السعيد، إن نموذج المحاكاة أتاح له فرصة العمل عن قرب مع مجموعة متميزة من طلاب جامعة القاهرة الذين مثلوا جامعة القاهرة أفضل تمثيل، وأظهروا طاقات وإبداعات متعددة، موجهًا الشكر لهم ولكل من ساهم في إعداد النموذج، متمنيًا استمرار مشاركتهم في الأنشطة الطلابية والفعاليات التي توفرها الجامعة بالتعاون مع مؤسسات الدولة، وحث زملائهم على المشاركة الفعالة لتحقيق الاستفادة لهم.

 

يُشار إلى أن نموذج محاكاة "مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد" استهدف زيادة الوعي لدى الطلاب بالموضوعات والأعمال الدولية المتعلقة بمكافحة ومنع الفساد خلال السنوات القادمة، وتعريفهم بدور هيئة الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد في مصر، وإكسابهم مهارات البحث والتواصل والتفاوض والتفكير النقدي والعمل الجماعي، بالإضافة إلى ورش عمل تعريفية عن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

 

IMG-20220115-WA0003
 

IMG-20220115-WA0001
 

IMG-20220115-WA0004
 

IMG-20220115-WA0002
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق قانون العمل و9 اقتراحات برغبة أمام مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل
التالى السفير المصرى فى سراييفو يلتقى بالدبلوماسيين البوسنيين