الخارجية: ندرس مدى جدوى اجتماع سد النهضة المقبل ولن نقبل بانتهاك الاتفاقيات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إنه جارٍ العمل الآن لدراسة  مدى جدوى عقد الاجتماع الثانى لمفاوضات سد النهضة، بعد أن عقد الاجتماع الأول بالعاصمة السودانية الخرطوم، متابعًا: "هناك اتفاق قانونى حاكم للدول الثلاثة واتفاقية دولية ملزمة وبالتالى لا يمكن لمصر أن تقبل بأى شكل من الأشكال انتهاك هذه الوثيقة".

وأضاف "أبو زيد"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية "ON E"، أن الوقت ليس فى صالح أى طرف، مشيرًا إلى أن الاجتماع ممكن أن ينعقد بعد أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة.. القلق المصرى بغض النظر عن أنه كبير أو صغير فأنه طبيعى ومشروع.. هناك موضوعات يكاد يكون اتفقنا عليها بينما هناك نقاط تحتاج إلى نقاش أكثر ووضوح فى الرؤية أكثر".

وردًا على سؤال هل مشاكل مصر مع إثيوبيا فقط أم هى والسودان، قال: "نحن فى علاقة ثلاثية نحاول جاهدين للحفاظ على علاقة الشراكة التى نصت عليها الاتفاقات السابقة وحتى الآن نسير فى إطار خارطة الطريق ووثيقة المبادئ".

ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية، إلى أن هذه الاجتماعات تمت بناء على تكليف من قادة الدول الثلاثة لمواجهة التعثر الذى يواجه المسار الفنى خاصة أن الموضوعات محل البحث كثيرة ومتشعبة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق