تكليفات السيسي لوزير الشباب وتكريم أبطال البحر المتوسط يتصدران الصحف

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تصدرت تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزير الشباب والرياضة، وتكريم الرئيس لأبطال دورة ألعاب البحر المتوسط صحف القاهرة القومية الخاصة الصادرة اليوم حيث استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس اللاعبين الفائزين بميداليات في دورة ألعاب البحر المتوسط الثامنة عشرة، التي أقيمت خلال الفترة من 22 يونيو وحتى 1 يوليو الجاري في إسبانيا، حيث قام الرئيس بمنح الأوسمة الرياضية من الطبقات الأولى والثانية والثالثة للأبطال الرياضيين والأجهزة الفنية التي تولت تدريبهم.

وحضر مراسم التكريم كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية، بالإضافة إلى رئيس ونائب رئيس بعثة ألعاب البحر المتوسط، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية المصرية.

وأشاد الرئيس بما حققه أبطال مصر خلال منافسات دورة ألعاب البحر المتوسط من إنجازات متميزة، رفعت اسم مصر وريادتها عاليًا في المحافل الرياضية العالمية، مثنيًا على ما أظهره هؤلاء الأبطال من قدر عالٍ من المسئولية الوطنية والتميز، أدخلوا به السعادة إلى قلوب المصريين فنالوا احترام وتقدير الشعب المصري بأكمله.

كما أكد الرئيس أن الدولة لا تألو جهدًا في توفير كافة أشكال الدعم والمساندة للرياضة والرياضيين المصريين، باعتبار الرياضة رسالة سامية ونشاط راقي يسهم في استثمار طاقات الشباب وتوجيهها نحو مجالات مفيدة لهم ولوطنهم، معربًا عن تطلعه لبذل جميع المنتمين للمنظومة الرياضية مزيدا من الجهد لتحقيق إنجازات رياضية تُساهم في تبوء مصر للمكانة التي تستحقها إقليميًا ودوليًا.

كما اجتمع أمس الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

وتناول الاجتماع عرض الرؤية الإستراتيجية الشاملة لوزارة الشباب والرياضة خلال الفترة المقبلة، وما تتضمنه من مشروعات في محوري عمل الوزارة الأساسيين، بما يساهم في تطبيق منظومة لتطوير قدرات الشباب وفق أحدث المعايير، ويتيح استغلال طاقات الشباب وتنمية مواهبهم في مختلف المجالات على النحو الأمثل، فضلًا عن دعم المنظومة الرياضية لتحقيق إنجازات تليق بمكانة مصر إقليميًا ودوليًا، على أن يكون هدف المرحلة المقبلة هو الإعداد للمشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية بطوكيو 2020.

وأكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية دور وزارة الشباب والرياضة، والذي يمس قطاعا هاما وعريضا في الدولة، مشيرًا إلى أن الدولة تضع الشباب على رأس أولوياتها، فهم عماد المستقبل وصمام أمن الوطن.

ووجه الرئيس بتطوير آليات اكتشاف وصقل المواهب الرياضية بين الشباب في مختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، مؤكدًا ثقته الكاملة في قدرات الشباب المصري وإمكاناتهم الواعدة، مشددًا على ضرورة الاستفادة مما تزخر به مصر من طاقات شبابية غير محدودة في بناء الوطن.

كما وجه بوضع برامج محددة لتشجيع الشباب وتحفيزهم على المشاركة بإيجابية في العمل المجتمعي، كما وجه الرئيس بتطوير منطقة إستاد القاهرة وفقًا لأحدث التصميمات العالمية، على ألا يكون الهدف هو تطوير المنشآت الرياضية فقط بالمنطقة، بل وإقامة منشآت خدمية ومتنزهات وحدائق مفتوحة للمواطنين يمكن استغلالها على مدار العام.

ووجه الرئيس السيسي بإعداد تصور متكامل يهدف إلى إنشاء وتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية في مصر، وذلك اتساقًا مع المشروعات التنموية الضخمة التي تقيمها الدولة، بما فيها شبكة الطرق والمحاور الجديدة التي تم تشييدها، مما يؤهل مصر لامتلاك قدرات لوجيستية وتنظيمية حديثة لاستضافة كبرى البطولات العالمية في مختلف الألعاب، فضلًا عن القيمة المضافة لمنظومة الرياضة في مصر ونشر ممارسة الرياضة على مستوى راقٍ ومتطور بين جموع الشعب المصري.

وعرض وزير الشباب والرياضة خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لمشروعات وزارة الشباب والرياضة، والتي تتم وفق تخطيط إستراتيجي على مختلف المستويات، مشيرًا إلى الاستعدادات الجارية للمشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو 2020 بالتنسيق مع اللجنة الأوليمبية والأندية الرياضية، فضلًا عن الاستعداد لاستضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد للرجال عام 2021، بما يتضمنه ذلك من بنية تحتية ومنشآت لتنظيم هذا الحدث العالمي بصورة تليق بمكانة مصر.

واستعرض الدكتور أشرف صبحي عددًا من المشروعات الجاري تنفيذها أو افتتاحها قريبًا في هذا القطاع مثل المدن الرياضية الجديدة والصالات المغطاة والملاعب وحمامات السباحة الجاري الانتهاء منها في عدد من المحافظات، فضلًا عن مشروع تطوير مراكز الشباب في مختلف أنحاء الجمهورية، ومشروع استغلال الساحات الشعبية وتطويرها لتصبح مراكز للخدمة المجتمعية، ومشروع تطوير منطقة إستاد القاهرة ليصبح مجمعًا رياضيًا متكاملًا، فضلًا عن مشروع لاختيار المواهب الواعدة وتطويرها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، ومشروع الألف محترف في كرة القدم كنموذج يمكن تعميمه على باقي الرياضات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق