شركة تسلا تعلن للتَّوّ عن نظام بطارية جديد وعملاق لتخزين الطاقة المتجددة

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلنت شركة تسلا يوم الاثنين الموافق 29-7- عن أضخم منتج من البطاريات لديها، الذي أطلقت عليه Megapack، وقد صُمم هذا المنتج كي يكون سهل التركيب والتوصيل بمشاريع تخزين الطاقة الكبيرة. كل Megapack قادر على تخزين طاقة بمقدار 3 ميجاوات لكل ساعة، وتحويل ما يصل إلى 1.5 ميجا من الطاقة من التيار المُستمر (DC) إلى التيار المُ (AC) حتى تتمكن الأجهزة في المنازل من استهلاكه.

سبق أن استخدمت تسلا نسخة صناعية من بطارياتها Powerpack في المشروعات الكبيرة. لكنها تقول: «إن Megapack لديها 60% زيادة في كثافة الطاقة».

تُضيف تسلا: «نظام Megapack أكثر فاعلية من ناحية التكلفة، ويُثبَّت داخل محطة توليد الطاقة بشكل أسرع من الوقود الأحفوري»، تُضيف الشركة: «ويستطيع استيعاب الطاقة المُنتجة من توربينات الرياح والألواح الشمسية وتخزينها».

إضافة إلى أن شركة الكهرباء والطاقة ستستخدم النظام الجديد في واحدة من منشآت كاليفورنيا التي تديرها شركة Pacific Gas مع شركة الكهرباء، والمُصمَمة لدعم شبكة الكهرباء في حالة طلب المنشآت المحلية قدرًا أكبر من الطاقة الكهربائية، يزيد عما تُمَدُّ به الشبكة في العادة.

تقول شركة تسلا في مقال على موقعها على الشبكة العنكبوتية: «سعة البطارية التخزينية نقلة في شبكة الكهرباء العالمية، وهو عنصر مُتزايد الأهمية في تحول عالمنا إلى الطاقة المُستدامة».

في عام 2017، دعَّمت تسلا شبكات الطاقة المحلية في أستراليا ببطاريات Powerpack، التي قالت عنها إنها أكبر بطارية ليثيوم أيون في العالم، تقول تسلا: «إن ذلك وفَّر حوالي 40 مليون دولار أمريكي خلال عام المشروع الأول».

شركة تسلا تعلن للتَّوّ عن نظام بطارية جديد وعملاق لتخزين الطاقة المتجددة مشاريع تخزين الطاقة الكبيرة الاعتماد على الوقود الأحفوري

أصبح التخزين يشغل نسبة كبيرة ومُتزايدة من أعمال الطاقة في تسلا، يشمل ذلك أيضًا الألواح الشمسية.

انخفضت أعداد المنشآت التي تعتمد على طاقة الشمس في الأعوام الأخيرة، بينما لمسنا زيادة في سعة التخزين المُثبَتة في نفس الوقت.

اقرأ أيضًا:

هل تذكرون صاروخ سبيس اكس الذي حمل سيارة تيسلا؟ هناك حمولة سرية عليه لم نكن نعرفها

لماذا بدت سيارة تيسلا وكأنها مزيفة في الفضاء؟

ترجمة: زين الدين

تدقيق: صالح عثمان

: نغم رابي

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق