تهتم أكتر بالباندا ولا السمندل.. دراسة تؤكد: شكل الحيوان بيخليك تتعاطف معاه

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

هل تستحق الباندا ذات العيون الحزينة الحماية أكثر من السمندل الرفيع ذات الشكل غير الجذاب؟ سؤال طرحته دراسة حول مدى اهتمام البشر بالحيوانات المهددة للانقراض، حيث اتضح أن البشر يهتمون أكثر بالحيوانات المهددة بالانقراض إذا كان أحدهم لطيفًا عن الآخر.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فإن حيوانات الباندا العملاقة تحصل غالبًا على الإعلانات بسهولة، ويتم وضعها كشعار للصندوق العالمي للطبيعة، اهتمامًا ودعاية على نطاق واسع فى معركتها من أجل البقاء، فى حين أن العديد من الحيوانات لا يحدث معها ذلك.

 

السلمندر
السمندل

 

وعلى سبيل المثال حيوان السمندل الصينى، وهو أكبر البرمائيات فى العالم، ولكن شكله ليس لطيفًا فلا يتلقى أي اهتمام تقريبًا، على الرغم من كونه أحد أندر المخلوقات في العالم إلا أنه يلعب الحجم والذكاء والسلوك والندرة ومدى قرب الحيوان من الشكل البشرى دورًا فى رد فعلنا على مختلف الكائنات المهددة بالانقراض.

 

وقال هال هيرزوج، أستاذ فى قسم علم النفس بجامعة ويست كارولينا: "أحد العوامل الكبرى هى الجاذبية، الخصائص الفيزيائية مثل العيون الكبيرة والسمات الناعمة تثير غرائزنا الأبوية لأنها تذكرنا بالرضع البشر".

 

باندا
باندا

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق