أخبار عاجلة

فيسبوك تواجه دعوى قضائية من تطبيق الصور Phhhoto

فيسبوك تواجه دعوى قضائية من تطبيق الصور Phhhoto
فيسبوك تواجه دعوى قضائية من تطبيق الصور Phhhoto

يقاضي تطبيق الصور Phhhoto شركة Meta، التي كانت تعرف سابقًا باسم فيسبوك، لأسباب تتعلق بمكافحة الاحتكار، مدعيًا أن منصة وسائل التواصل الاجتماعي تظاهرت باهتمامها بالعمل معه، ولكن قامت بعد ذلك بنسخ ميزاته وإخفاء اسمه من نتائج البحث، مما أدى إلى توقفه عن العمل.

وسمحت تقنية Phhhoto للمستخدمين بالتقاط خمسة إطارات، التي يمكن تحويلها إلى مقطع فيديو قصير لمشاركتها إما عبر منصته أو إنستاجرام.

ووفقًا لـ Phhhoto، قامت الشركة بنسخ الميزة الرئيسية لـ Phhhoto وأطلقتها عبر منصة إنستاجرام باسم Boomerang في عام 2015، بعد حظر Phhhoto من واجهة برمجة تطبيقات إنستاجرام وحظر نشره مسبقًا في منشورات إنستاجرام.

ويقول Phhhoto في شكوى: لقد دمرت تصرفات فيسبوك وإنستاجرام Phhhoto كشركة قابلة للحياة ودمرت آفاق الشركة للاستثمار. فشل Phhhoto كنتيجة مباشرة لسلوك فيسبوك المانع للمنافسة.

ولكن لولا سلوك فيسبوك، كان Phhhoto في وضع يمكنه من النمو ليصبح عملاقًا للشبكات الاجتماعية، مماثل في الحجم والنطاق وقيمة المساهمين لشبكات التواصل الاجتماعي وشركات الإعلام الأخرى التي لم تتدخل فيها فيسبوك.

ويزعم Phhhoto، الذي تم إطلاقه في عام 2014 وتم إغلاقه في عام 2017، أنه كان لديه 3.7 ملايين مستخدم نشط شهريًا في ذروته.

وكان المشاهير، بما في ذلك بيونسيه، وجو جوناس، وكريسي تيغن، وبيلا حديد، مستخدمين للتطبيق، ونشروا محتواه عبر حساباتهم على إنستاجرام.

ويدعي Phhhoto في شكواه أن مارك زوكربيرج وكيفن سيستروم والعديد من موظفي الشركة الآخرين قاموا بتنزيل التطبيق في أغسطس 2014 وفحصوا ميزاته.

وتواصل بريان هورين، مدير الشراكات الإستراتيجية في فيسبوك، مع Phhhoto في شهر فبراير 2015. وعرض دمج تقنيته في ماسنجر، وفقًا للدعوى القضائية.

فيسبوك نسخت ميزة Boomerang من Phhhoto

رفض Phhhoto العرض. ولكن هورين عرض بعد ذلك دمج محتوى Phhhoto في خلاصة الأخبار لمستخدمي فيسبوك.

وبعد الاستثمار بكثافة في المشروع، يقول Phhhoto إن هورين استشهد بالمحادثات القانونية الداخلية التي منعت الشركتين من المضي قدمًا.

وفي شهر مارس 2015، تغيرت إعدادات إنستاجرام. ولم يتمكن مستخدمو Phhhoto من العثور على أصدقائهم عبر المنصة، كما تدعي الدعوى القضائية.

ويزعم Phhhoto أن هورين أخبر فريقه في ذلك الوقت أن الشركة منزعجة من أن Phhhoto كان ينمو من حيث عدد المستخدمين من خلال علاقته مع إنستاجرام.

وبالتزامن مع استعداد Phhhoto لإطلاق إصدار أندرويد من تطبيقه في شهر أكتوبر 2015. قدمت إنستاجرام ميزة Boomerang، التي تسميها الدعوى استنساخ لـ Phhhoto.

وفي شهر مارس 2016، اكتشف Phhhoto أنه تم حظر محتواه عبر إنستاجرام. وتقول الشركة إن شكوكها تم تأكيدها في عام 2018، عندما أصدر البرلمان البريطاني وثائق سرية كجزء من تحقيق في ممارسات فيسبوك المناهضة للمنافسة.

ووفقًا لدعوى Phhhoto. قدم هذا الكشف رابطًا بين إجراءات فيسبوك السابقة تجاه Phhhoto كجزء من مخطط استبعاد مع الحظر الخوارزمي الذي تم اكتشافه في أواخر عام 2017.

ويسعى Phhhoto إلى محاكمة أمام هيئة محلفين وتعويضات مالية غير محددة. وقال جو أوزبورن، المتحدث باسم ميتا، في بيان: هذه الدعوى بلا أساس وندافع عن أنفسنا بقوة.

اقرأ أيضًا: ميتا تخطط لافتتاح متاجر فعلية لعرض منتجاتها

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى وكالة رقابية بريطانية تأمر ميتا مالكة فيسبوك ببيع Giphy