أخبار عاجلة

ناسا تعلن عن خطط للتعدين على الجليد القمرى.. تعرف عليها

ناسا تعلن عن خطط للتعدين على الجليد القمرى.. تعرف عليها
ناسا تعلن عن خطط للتعدين على الجليد القمرى.. تعرف عليها
أعلنت وكالة ناسا، أنها سترسل تجربة تعدين الجليد إلى القطب الجنوبي للقمر، ومن المقرر أن تتجه إلى المدار في أواخر العام المقبل، وستصل المهمة إلى سلسلة من التلال بالقرب من فوهة شاكلتون بحلول أواخر عام 2022، وهي منطقة يعتقد مهندسو وعلماء ناسا أنها قد تحتوي على جليد تحت السطح.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ستحصل هذه المنطقة، التي تمت دراستها لمدة أشهر، على ما يكفي من ضوء الشمس لتشغيل مركبة هبوط لمهمة مدتها 10 أيام، بينما لا تزال في خط رؤية واضح للاتصالات.

 

ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على الموارد واستخراجها على سطح القمر، مما قد يساعد ناسا على تأسيس وجود في الفضاء، لا سيما لمهمات Artemis القادمة.

 

تعمل ناسا مع شركة Intuitive Machines، وهي شريك الوكالة للتسليم التجاري إلى القمر، في المهمة، وستستخدم مركبة الهبوط Nova-C من Intuitive.

 

وقالت الوكالة إن هذه المنطقة والظروف المصاحبة لها تمنح أفضل فرصة لإثبات أن التقنيات الثلاث الموجودة على متن مركبة الهبوط الروبوتية القادمة ستعمل، وهم:

 

• تجربة التنقيب عن الجليد في الموارد القطبية -1 (PRIME-1).

 

• شبكة اتصالات 4G / LTE طورتها شركة Nokia of America Corporation.

 

• Micro-Nova، وهو روبوت هوبر قابل للنشر طورته شركة Intuitive Machines.

 

قال الدكتور جاكي كوين، مدير مشروع PRIME-1 في كينيدي سبيس التابع لناسا: "إن PRIME-1 مرتبط بشكل دائم بمسبار Nova-C التابع لشركة Intuitive Machines، وكان العثور على موقع هبوط حيث قد نكتشف الجليد على بعد ثلاثة أقدام من السطح أمرًا صعبًا". 

 

وفي حين أن هناك الكثير من ضوء الشمس لتشغيل الحمولات ، فإن السطح يصبح دافئًا جدًا بحيث لا يستطيع الحفاظ على الجليد في متناول مثقاب PRIME-1. 

 

أضاف كوين معلقا، "كنا بحاجة إلى العثور على موقع "جولديلوكس" الذى يحصل فقط على ما يكفي من ضوء الشمس لتلبية متطلبات المهمة مع كونه أيضًا مكانًا آمنًا للهبوط باستخدام اتصالات أرضية جيدة. "

 

بمجرد أن يهبط المسبار في القطب الجنوبي للقمر، سيحاول مثقاب PRIME-1 ، المعروف باسم TRIDENT، حفر ما يصل إلى ثلاثة أقدام من التربة القمرية (الثرى)، والبحث عن الماء بمجرد وجوده على السطح، وستقيس أداة PRIME-1 الأخرى MSolo الغازات من عملية التعدين.

 

وانشأت مجموعة من الباحثين، من ناسا ومختبر جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية وجامعة ولاية أريزونا، خرائط استخراج الجليد للسطح باستخدام بيانات الاستشعار عن بعد.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى وكالة رقابية بريطانية تأمر ميتا مالكة فيسبوك ببيع Giphy