أخبار عاجلة

مراجعة Sonic Colors: Ultimate

في يونيو الماضي مَر علينا 30 عامًا مع شخصيتنا المحبوبة والشهيرة Sonic the Hedgehog، والذي حصل على العديد من ألعاب الفيديو المميزة ومسلسلات الرسوم المتحركة وحتى مؤخرًا حصل على فيلم واقعي ونحن في انتظار الجزء الثاني منه. ومن أجل الاحتفال بالذكرى الثلاثين على هذه السلسلة المميزة قررت شركة Sega أن تُفاجئنا وتُقدم لنا واحد من الأجزاء المحببة والشهيرة بالسلسلة وهو جزء Sonic Colors الذي صدر في 2010 عبر منصتي Nintendo DS و Wii، وقدم أداء جيد وتقييمات إيجابية آنذاك.

والآن وبعد مرور أكثر من عقد على إطلاق لعبة Sonic Colors، ها هي تأتينا الآن بنسخة ريماستر ستُقدم لنا تَجربة مختلفة ستجلب من خلالها شخصية Sonic المحبوبة وعالم لعبة Sonic Colors الساحر والمليء بالألوان والمرح إلى أجهزتنا المنزلية والحاسب الشخصي. ومع إطلاق لعبة Sonic Colors: Ultimate الرسمي أصبح الآن بإمكاننا أن نَغوص سويًا بداخلها لنتعرف على مزايا نسخة الريماستر الجديدة بشكل مفصل، وسنتعرف عما إذا قدمت تَغييرات تُذكر أم مجرد تحسينات بسيطة كأغلب نسخ الريماستر التي حصلنا عليها في الآونة الأخيرة.

لنَذهب في مغامرة إلى متنزه Dr. Eggman بالفضاء

أحداث اللعبة ستأخذنا إلى الفضاء وتحديدًا بمتنزه Dr. Eggman والذي أنشاءه عن طريق استخدام قدرات كائنات فضائية تُعرف باسم Wisps، وحتى أنه استعبد هذه الكائنات، ولهذا سيكون على صديقنا Sonic رفقة Tails من تَسخير طاقتهم من أجل فك سيطرة Dr. Eggman على هذه الكائنات وعدم السماح له بتَسخير طاقتهم من أجل التحكم بعقول الأخرين وإمكانية السيطرة على الأرض، وإيقاف Dr. Eggman مرة أخرى من تنفيذ خططه الشريرة. وخلال هذه الرحلة سيُقابل Sonic العديد من أصدقائه، والذين سيُساعدونه من أجل تَعطيل خطط Dr. Eggman وتَخريب المتنزه بأكمله.

القصة باللعبة الأصلية لم تَكن محور اللعبة، وهي كانت مُجرد نكهة لإضافة طعم ورائحة على الطعام التي خبزته شركة Sega، وأن اللعبة الأصلية كانت تُركز في الأساس على أسلوب اللعب وتَقديم مغامرة مرحة لجميع الأعمار.

وخلال نسخة الريماستر والتي نرى بها أول ظهور لشخصية Sonic على قدميه عبر أجهزة Xbox تحديدًا " اللعبة تَمت تجربتها عبر منصة Xbox Series X"، قدمت أسلوب لعب يَجمع ما بين ثنائي الأبعاد ببعض المراحل وثلاثي الأبعاد في مراحل أخرى، واللعبة تَعتمد بشكل رئيسي على غرار ألعاب Sonic الكلاسيكية على السرعة والجري، فأجري كثيرًا، وأجمع الحلقات الذهبية، وتَفادى الفخاخ التي وضعها Dr. Eggman وأنهي المرحلة مُبكرًا للحصول على نقاط أفضل، يُمكن أن تَقول هذا أغلب فكرة أسلوب اللعب بلعبة Sonic Colors: Ultimate.

ولكن بالطبع مع بعض الإضافات التي تتيح لك استخدام قدرات كائنات Wisps أنت الأخرى، فهناك ألوان مختلفة من هذه الكائنات تُقدم لنا قدرات متنوعة لشخصية Sonic، فلدينا على سبيل المثال Wisps البرتقالي يُحول Sonic إلى صاروخ فضائي يُساعده في التنقل بشكل أسرع وأقوي للأمام، حتى هناك Jade Ghost تتيح لـ Sonic إمكانية المرور بين الأعداء وتَخطي العقبات بشكل سلس، وسيكون عليك التقدم في مراحل اللعبة من أجل الحصول على تلك القدرات واستخدامها في المراحل المختلفة.

لكن الشيء المزعج بحق سواء بهذه النسخة أو حتى الأصلية، هو مدى تكرار الأعداء وحتى الزعماء على مدار تجربتنا للعبة التي استمرت إلى 20 ساعة "بإمكانكم إنهائها في أقل من ذلك بكثير"، فهذه الجزئية جعلتنا بعد مرور القليل من الوقت نَفقد الشغف قليلاً تجاه اللعبة، خاصًة مع الذكاء الاصطناعي الضعيف التي تُقدمه اللعبة.

ولكن بخلاف أسلوب اللعب الكلاسيكي، إلا وأن أحد ميزات اللعبة سواء بنسختها الأصلية أو حتى نسخة الريماستر، كانت تصميم عالم اللعبة ومراحلها، فاللعبة تتكون من 6 عوالم متنوعة يَملك كل عالم منهم 6 مراحل، تُقدم لك تجارب تَنوع في اللعب وعدم الملل بشكل كبير خاصًة مع هذا النوع من الألعاب. ولكن خلال نسخة الريماستر ولعبة Sonic Colors: Ultimate التي بين أيدينا الآن، فنُشاهد مدى جودة اللعبة الرسومية وتقديمها بأفضل شكل ممكن، ويَرجع هذا لكون مطور هذه النسخة هو فريق Blind Squirrel وهو نفس المُطور الذي عمل على نسخة Mass Effect: Legendary Edition والتي ظهرت بشكل جيد رسوميًا.

أما على صعيد الأداء الصوتي، فاللعبة قَدمت أداء جيد في هذه الجزئية خاصًة مع عودة مؤدية الأصوات المعروفة " كيت هيغينز" لتقديم شخصية Tails كما هي الحال باللعبة الأصلية، وأن المطور حَسن من مستوى الأداء الصوتي سواء للشخصيات أو حتى العوامل المحيطة بمراحل اللعبة، وبالطبع لا ننسى الموسيقى الحماسية التي تَشتهر بها سلسلة Sonic دومًا في عناوينها، مع العلم بأن المرة بنسخة الريماستر تم تَقديم موسيقى تصويرية مُسجلة حديثاً.

لعبة Sonic Colors: Ultimate استطاعت على مدار تجربتنا إياها أن تُقدم لنا تجربة ممتعة مليئة بالمرح والنوستالجيا "التوق إلى الماضي"، بداية من أسلوب اللعب الكلاسيكي التي اشتهرت به اللعبة مع بعض الإضافات البسيطة مثل Jade Ghost ومرورًا بتحسينات اللعبة الرسومية وأدائها الجيد بالأخص عبر منصة Xbox Series X، وجودة الصوتيات والموسيقى الخاصة بها، لتتمكن شركة Sega بالفعل أن تَحتفل بالذكرى الثلاثين لسلسلة Sonic بأبهى حليها وأفضل شكل ممكن بالإضافة إلى تَقديم نمط جديد وهو نمط الـ Rival Rush التنافسي والذي يُجعلنا نَدخل في سباقات ضد Metal Sonic ومن بإمكانه الوصول إلى خط نهاية المرحلة والفوز بالسباق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة IGN ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من IGN ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عرض Layers of Fear - مشروع جديد باستخدام محرك Unreal Engine 5
التالى زووم تتراجع عن الاستحواذ على Five9..تفاصيل