أخبار عاجلة
شغل محترفين.. طريقة إعداد صوابع زينب -
التهمته ماكينة دراس.. مصرع سائق في الدقهلية -

العثور على أول سمكة "قرش متوهجة" قبالة ساحل نيوزيلندا

هناك عدد من كائنات أعماق البحار التي تتوهج في الظلام، لكن فريقًا يدرس الحياة في البحار وجد أول سمكة قرش متوهجة، واكتشف الباحثون سمكة القرش Kitefun قبالة الساحل الشرقي لنيوزيلندا، خلال مسح العام الماضي، جنبًا إلى جنب مع اثنين آخرين - قرش الفانوس ذو اللون الأسود وقرش الفانوس الجنوبي، وذلك وفقا لصحيفة "ديلى ميل البريطانية.


سمكة القرش

 

يمكن أن ينمو سمك القرش ما يقرب من ستة أقدام ويعيش عادة على عمق 984 قدمًا تحت مستوى سطح البحر، مما يجعله أكبر الفقاريات المتوهجة المعروفة، وتعيش الكائنات الثلاثة الفريدة في منطقة من المحيط تسمى "منطقة الشفق"، والتي تمتد 3200 قدم تحت مستوى سطح البحر وبعيدًا عن الضوء.

 

وتشير الدراسة إلى أنه نظرا لعيشها في منطقة معدومة الضوء، فإنه لا يوجد مكان تتوارى فيه أسماك القرش، وتستعين بأجسامها المتوهجة كتمويه، ورغم أن المجتمع العلمي يقدر وجود مثل هذه الأسماك، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي تُلاحظ فيها مباشرة ظاهرة التلألؤ البيولوجي، التي تسمى أيضًا "الضوء الحي" أو "الضوء البارد".

 

وتنجم الظاهرة عن تفاعل كيميائي في سمكة تحتوي على جزيء لوسيفيرين الذي ينتج الضوء، وتوفر هذه الدراسة التجريبية الأولى لأسماك القرش المضيئة من نيوزيلندا نظرة ثاقبة على تنوع الإضاءة الحيوية لأسماك القرش وتسلط الضوء على الحاجة إلى مزيد من البحث للمساعدة في فهم هؤلاء السكان غير العاديين في أعماق البحار: أسماك القرش المتوهجة.

 

لكن تركت الدراسة الباحثين في حيرة من أمرهم حول سبب امتلاك الفقاريات الكبيرة قدرات مضيئة، كما وجدوا أن أسماك القرش Kitefun لديها واحدة من أبطأ سرعات الإبحار في أسماك القرش.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى "لينكد إن" يتجه لتقديم شبكة صوتية مثل Clubhouse