اتحاد الكرة يخطر الطلائع بسلبية مسحة كورونا قبل مواجهة القناة بكأس مصر

اتحاد الكرة يخطر الطلائع بسلبية مسحة كورونا قبل مواجهة القناة بكأس مصر
اتحاد الكرة يخطر الطلائع بسلبية مسحة كورونا قبل مواجهة القناة بكأس مصر

تلقى نادى طلائع الجيش اخطاراً رسمياً من اللجنة الطبية بإتحاد الكرة يفيد بسلبية مسحة كورونا للاعبين والجهاز الفنى بالكامل استعداداً لمواجهة القناة ، ويختتم اليوم الأربعاء فريق الطلائع بقيادة عبد الحميد بسيونى استعداداته لمواجهة القناة الذى يلاقيه فى الثانية والنصف ظهر غداً الخميس باستاد السويس الجديد بدور الـ32 لبطولة كأس مصر، ويخوض الفريق مرانه الاخير على ملعبه ثم يعلن عبد الحميد بسيونى قائمة المباراة التى تتوجه للسويس لدخول معسكر مغلق استعداداً للمباراة.

وجمع عبد الحميد بسيونى، المعلومات عن منافسه القناة للإستعداد للمباراة بالشكل الامثل لتفادى المفاجآت المعروفة عن كأس مصر .

ويأمل عبد الحميد بسيونى المدير الفنى للطلائع فى مواصلة مشوار كأس مصر بنجاح على غرار النسخة الأخيرة للبطولة والتى وصل فيها للمباراة النهائية لأول مرة فى تاريخه قبل أن يخسر من الأهلى بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلى للمباراة بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق.

ويستعيد فريق طلائع الجيش جهود الثنائى أحمد سمير هداف الفريق ومحمد ناصف الظهير الأيسر فى مواجهة القناة بكأس مصر بعد غيابهما عن مباراة سموحة بالدوري للإيقاف، حيث تلقى أحمد سمير الإنذار الثالث فى مواجهة بيراميدز التى خسرها الطلائع بهدف دون رد بالدوري، بينما تعرض محمد ناصف للطرد فى نفس المباراة.

ويعود عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى للطلائع، لقيادة فريقه من أرض الملعب بداية من مواجهة القناة بكأس مصر، حيث أدار مواجهة سموحة من المدرجات رغم تعافيه من فيروس كورونا نظراً لعدم إجرائه المسحة برفقة فريقه بعدما أجراها بشكل فردى.

وأغلق الجهاز الفنى لطلائع الجيش صفحة مباراة سموحة التى أقيمت عصر الجمعة على استاد جهاز الرياضة العسكرى بالجولة الثالثة عشرة لمسابقة الدوري الممتاز وانتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق، ويلتقي طلائع الجيش، الذي خسر في نهائي الكأس الموسم الماضي أمام الأهلي، مع القناة المنافس فى الدرجة الثانية والذي سبق له إحراز اللقب في موسم 1963-1964.

ومن جانبه، علق العميد أحمد المهدى، مدير الكرة بنادى طلائع الجيش: "لم نتلق أي خطاب من اتحاد الكرة حتى الآن بشأن تحمل تكاليف مسحات كورونا، واللجنة الخماسية عملت الاجتماع مع الأندية كلها لمناقشة اللائحة، واللائحة لم تكن بها بند يفيد بتحمل الأندية، وللأسف اتبعتت قبل انطلاق الدورى بـ48 ساعة فمكانش فيه وقت نشوفها والتزمنا بالـ33 لاعبا المتفق عليهم، ولما كنا بنحب نزود العدد عن الـ33 بيكون على حسابنا".

وأضاف: "اتحاد الكرة ملزم بتحمل تكاليف مسحات فيروس كورونا، ومينفعش يغير قراره ويطالبنا بدفع الأموال حاليا، والمفروض هو اللى يلتزم بلائحته واتفاقاته".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.