الحضري يقدم الشكر لرئيس الاتحاد الإماراتي على حفاوة الاستقبال

الحضري يقدم الشكر لرئيس الاتحاد الإماراتي على حفاوة الاستقبال
الحضري يقدم الشكر لرئيس الاتحاد الإماراتي على حفاوة الاستقبال
 وجه عصام الحضرى حارس مرمى المنتخب الوطني الأسبق، الشكر إلى  الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، على حفاوة الاستقبال بعد أن شارك في دورة تدريبية نظمها الاتحاد الإماراتي لكرة القدم.

وكتب عصام الحضرى عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: جزيل الشكر من أعماق قلبي للشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم على حفاوة الاستقبال، جلسة مثمرة في وجود كابتن حسن إسماعيل عبدالله المقيم، تبادلنا فيها الرؤى المستقبلية وكيفية نقل خبراتي الفنية والتدريبية فى دولة الإمارات.

ويواصل عصام الحضري جهوده من أجل الحصول على رخصة مدرب حراس المرمى من خلال الخضوع لعدد من الدورات  التدريبية، للتواجد خلال الفترة المقبلة بشكل رسمي كمدرب لحراس أحد الأندية.

وكشف عصام الحضري ، عن سبب تواجده في الإمارات خلال تلك الفترة، مشددا على أنه يقضي فترة معايشة مع ناديي سان بطرسبرج الروسي ودينامو كييف الروسي.

وقال الحضري :« أسعى لصقل موهبيتي التدرييبة مع فريقين مميزين والاطلاع على طرق تدريب حراس المرمى، حتى أطور من نفسي تمهيدا للدخول في مجال التدريب في أي وقت».و

وكان عصام الحضري تلقى عددا من العروض من أجل التواجد مع أحد الأندية، وكان آخر هذه العروض من نادي الإنتاج الحربي مع الجهاز الفني للفريق بقيادة حمادة صدقي، بعد أن خضع لفترة معايشة بنادي الشارقة الإماراتي، للحصول على مزيد من الخبرات في عالم تدريب الحراس.

كما تلقى عصام الحضري عرض من النجم الساحلي التونسي، لكنه رفض كافة العروض مفضلا الحصول على كافة الشهادات الخاصة بتدريب الحراس خلال الفترة الحالية.

وحقق عصام الحضري رقما تاريخيا كونه أكبر اللاعبين سنا مشاركة في كأس العالم أعرق وأهم البطولات الكروية، عندما تولى الدفاع عن عرين الفراعنة في مباراة السعودية  في ختام مرحلة دور المجموعات لمونديال روسيا 2018، وعمره 45 عاما و161 يوما.

ورغم خسارة الفراعنة باللقاء بهدفين مقابل هدف، إلا أنه ترك بصمة بالتصدي لركلة جزاء من فهد المولد لاعب المنتخب السعودي، وحصد عصام الحضري أربع بطولات أمم أفريقية مع المنتخب الوطني أعوام 1998-2006 و2008 و2010.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.