الأمل لا ينتهي ..ادريان حارس درجة سادسة صعد إلى منصة السوبر الأوروبي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كرة القدم لا تعرف المستحيل ابدا ومتقلبة من حال إلى حال في أقل من لحظات قليلة مادام اللاعب يؤمن بقدراته و بأداءه وينتظر الفرصة حتى يظهر أمام العالم أجمع.

قاد ادريان كاستيلو حارس مرمى ليفربول فريقه للتتويج بلقب السوبر الأوروبي على حساب منافسه تشيلسي بعد تصديه لركلة جزاء لتحسم الأمور إلى الريدز.

بالعودة بالزمن مدة 10 أيام فقط كان أدريان يتدرب مع فريق أونيون ديبورتيفو بيلاس، المنتمي لدوري الأندلس، أو ما يسمى بدوري الدرجة السادسة الإسباني. 

وبعدما نشر ادريان مقطع له وهو يتدرب مع فريقه حتى فوجئ بعرض قوي من فريق ليفربول الذي كان يسعى لتعويض رحيل البلجيكي سيمون مينيوليه المنضم إلى فريق كلوب بروج.

صادف ادريان خلال حياته العديد من السقوط والفشل بشكل أو آخر تجعل أي لاعب قد ينهي مسيرته إلا أن إصراره على الاستمرار والظهور بشكل قوي هو ما أتى بعرض ليفربول بين يديه.

بدأ ادريان حياته في فريق ريال بيتيس عام 2007 وحتى 2013 تخللها العديد من فترات الإعارة لعدة أندية وبعدها انتقل إلى ويست هام يونايتد وقضى معهم 6 أعوام كاملة حتى بلغ سن 32 ولم يتم تجديد العقد ليكون الحارس بدون ناد.

الحظ دائما يصيب المجتهد ، في أول لقاء لفريق ليفربول بالدوري الإنجليزي أمام فريق نورويتش سيتي تعرض الحارس الأساسي اليسون بيكر لإصابة أبعدته عن المباراة ليدخل الجديد.

واصبحت اللحظة فارقة في حياة ادريان حيث تبين أن إصابة أليسون صعبة للغاية وسيغيب عن مباراة فريقه أمام تشيلسي في السوبر الأوروبي.

وهنا جاء تألق الحارس ادريان ليقود فريقه للتتويج بلقب السوبر الأوروبي في أول مباراة يلعبها الحارس مع الريدز بشكل أساسي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق