بعد توجيهات .. أسباب اختفاء الكرة النسائية عربيا وإفريقيا ودوليا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وجه الرئيس عبدالفتاح خلال مؤتمر الشباب الأخير بتدشين منتخب قومى لكرة القدم النسائية فى إطار دعمه للمرأة والرياضة المصرية.

توجيهات الرئيس السيسي تصب فى صالح الرياضة المصرية والإرتقاء بمنظومة الكرة النسائية إضافة إلى دعم حق من حقوق المرأة فى الرياضة.

كما تابع العالم خلال الأيام الماضية منافسات بطولة كأس العالم للكرة النسائية التي حصد لقبها المنتخب الأمريكي للسيدات بعد فوزه على نظيره الهولندي في نهائي المونديال الذي أقيم مؤخرا في فرنسا، ليحتفظ باللقب، ويظفر للمرة الرابعة بهذه الكأس هذه البطولة التي شهدت تمثيلا إفريقيا عبر نيجيريا والكاميرون فى غياب فراعنة السيدات.


صدى البلد يطرح الأسباب التى أدت إلى اختفاء منتخب الكرة النسائية من الخارطة العربية والإفريقية والدولية.

غياب عن أمم أفريقيا 19 عاما:

أصاب التجاهل منتخب للكرة النسائية من جانب المسئولين عن الرياضة ولم يسلط الضوء عليها سوى عام 1999 حيث تم تأسيس منتخب مصر النسائي لكرة القدم وبعده تأسست الأندية وهو عكس ما يحدث عادة في بلدان العالم كافة

السنوات الماضية شهدت طفرة في اللعبة على مستوى العالم وتحديدا في أفريقيا ولكن بقي منتخب مصر بعيدا تماما عن التأهل وعن كأس أمم أفريقيا مدة 19 عاما ولم تجرى سوى مشاركة يتيمة لذلك المنتخب في بطولة أمم إفريقيا عام 2016 فى الكاميرون.

شلل تام منذ 3 سنوات

منتخب مصر للكرة النسائية لم يتم تشكيله منذ 3 سنوات ولم يشارك فى أية مناسبات إفريقية أو دولية وذلك قبل القبض على الدكتورة سحر الهوارى عضو اتحاد الكرة السابق والمشرفة على الكرة النسائية بموجب حكم نهائى من قبل المحكمة الإقتصادية لمدة 5 سنوات برفقة شقيقها حازم الهوارى عضو الجبلاية السابق أيضا وجرى عقب ذلك حل منتخب فراعنة الكرة النسائية بعد الشلل التام الذي لحق بكرة القدم النسائية.

وودع منتخب مصر للكرة النسائية نهائيات بطولة أمم أفريقيا التى أقيمت فى الكاميرون خلال شهر نوفمبر عام 2016 من الدور الأول، عقب الخسارة الكبيرة أمام جنوب أفريقيا بخماسية نظيفة التى أقيمت على ملعب "ليمبي ستاديوم" بالجولة الثالثة من المجموعة الأولى.

فراعنة النسائية تخرج من قائمة الأفضل إفريقيا وعربيا

وخرج منتخب الكرة النسائية من قائمة الأوائل إفريقيا وعربيا جراء سياسة حل المنتخب وتجاهل المسئولين عن الإهتمام به فيما نافست فرق على الصدارة على المستوى الإفريقي والعربي مثل زيمبابوي والكاميرون ونيجيريا والجزائر وتونس نظرا لإهتمام البلدان بتوفير كافة متطلبات النجاح من أجهزة فنية متكاملة متفرغة للعمل مع الفريق كما يشرف الأمير على بن الحسن على فريق كرة القدم للسيدات في الأردن والذي يعد الأفضل عربيا.

وتم خلال اجتماعات اتحاد الكرة قبل تقدم مسؤوليه بالاستقالة إصدار توصية بتشكيل منتخب مصر للكرة النسائية من أجل الإستعداد للمشاركة فى البطولات القادمة وإحياء الكرة النسائية منها الدورى المحلى الذى يشهد اهتماما من أندية مثل وادى دجلة.

إحجام قطبى الكرة المصرية

كبار الفرق المصرية وعلى رأسها الأهلي والزمالك لم يكن لديهم إهتمام لإنشاء فريق للكرة النسائية يساهم فى منح المسابقة المحلية قوة وندية إلى جانب إمداد المنتخب الوطنى الأول بالعناصر القوية نظرا لما تملكه تلك الأندية من موارد مالية تمكن من إفراز المواهب الشابة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق