الطلائع يجهز محمد جمال لخلافة ناصف فى الجبهة اليسرى أمام سموحة

الطلائع يجهز محمد جمال لخلافة ناصف فى الجبهة اليسرى أمام سموحة
الطلائع يجهز محمد جمال لخلافة ناصف فى الجبهة اليسرى أمام سموحة

يفتقد فريق طلائع الجيش، جهود محمد ناصف الظهير الأيسر فى مباراة سموحة المقبلة بعد تعرضه للطرد فى مباراة بيراميدز التى خسرها الفريق بهدف دون رد بالجولة الثانية عشرة لمسابقة الدوري العام.

ومن المقرر أن يجهز جهاز الطلائع الوافد الجديد محمد جمال الظهير الايسر المعار للفريق من صفوف سيراميكا لنهاية الموسم بعد إعارة حسين السيد مارسيلو الظهير الايسر للطلائع لصفوف الاسماعيلى لنهاية الموسم للمشاركة فى مباراة سموحة لتعويض غياب ناصف.

أغلق الجهاز الفنى لطلائع الجيش صفحة مباراة بيراميدز التى أقيمت عصر السبت على ستاد الدفاع الجوى بالجولة الثانية عشرة لمسابقة الدوري الممتاز، وبدأ الاستعداد لمواجهة سموحة المقرر لها الخامسة عصر الجمعة المقبلة على ستاد جهاز الرياضة العسكرى بالجولة الثالثة عشرة للمسابقة ، على أن يتحدد مصير عبد الحميد بسيونى المدير الفنى للفريق الذى يعانى من فيروس كورونا وغاب عن مواجهة البنك الاهلى والمقاولون العرب وبيراميدز وهى المواجهات التى ادارها الثنائى أحمد عبد العزيز وياسر على.

ويستعيد الطلائع فى مواجهة سموحة جهود مدافعه على الفيل الذى غاب عن مواجهة بيراميدز بعد الحصول على الإنذار الثالث فى مواجهة المقاولون العرب التى انتهت بالتعادل الايجابى بهدف لكل فريق.

ويبحث عبد الحميد بسيونى خطة تعديل موقف الطلائع فى جدول الدوري بعد تلقى الفريق سلسلة من الهزائم منذ انطلاق مسابقة الدوري بعد سلسلة الإصابات بفيروس كورونا التى ضربت لاعبيه وتسببت فى غيابهم عن بعض المباريات مما تسبب فى تراجع النتائج.

ووافق نادى طلائع الجيش على إعارة حسين السيد مارسيلو الظهير الأيسر للفريق ومصطفي الزناري مدافع مواليد 99، للنادي الإسماعيلي لنهاية الموسم الحالي.

وقال العميد أحمد فؤاد المهدى مدير الكرة بنادي طلائع الجيش إن مجلس إدارة ناديه وافق علي إعارة الثنائي للدراويش في إطار علاقة الود والتعاون التي تجمع الناديين وحرصا من مجلس إدارة نادي طلائع الجيش علي مساعدة الاسماعيلي في ازمته الراهنة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.