الإنتاج يصرف مكافأة استثنائية بعد ثلاثية الجونة ويرفض الافراج عن المستحقات

الإنتاج يصرف مكافأة استثنائية بعد ثلاثية الجونة ويرفض الافراج عن المستحقات
الإنتاج يصرف مكافأة استثنائية بعد ثلاثية الجونة ويرفض الافراج عن المستحقات

قرر اللواء أشرف عامر رئيس نادى الانتاج الحربى صرف مكافأة استثنائية للاعبين والجهاز الفنى بعد الفوز على الجونة بثلاثة أهداف مقابل هدفين بالجولة الأخيرة للدوري، فيما رفض عامر الافراج عن المستحقات المجمدة للاعبين مشدداً على أن هذا القرار مرتبط بتحسن نتائج الانتاج وتعديل مسار الفريق بجدول المسابقة .

ويعكف الجهاز الفنى للإنتاج الحربى بقيادة حمادة صدقى على دراسة مباريات فريق أسوان للوقوف على نقاط القوة والضعف فى زهرة الجنوب قبل مواجهته المقرر لها الخامسة عصر السبت المقبل على استاد الاهلى والسلام بالجولة  الثانية عشرة لمسابقة الدوري، ضمن خطة صدقى فى تعديل مسار الإنتاج الحربى بعد الفوز على الجونة بعقر داره بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى الجولة الأخيرة للمسابقة .

وارتقى الإنتاج الحربى للمركز السابع عشر بجدول الدوري برصيد 8 نقاط بعد أن لعب 10 مباريات فاز في مباراتين وتعادل في مثلهم وخسر 6 مواجهات وسجل لاعبيه 11هدف وتلقت شباكه 24 هدفاً وما زال لديه لقاء مؤجل.

ويستعيد الانتاج الحربى فى مواجهة زهرة الجنوب لاعبه محمد بازوكا الذى تعرض للطرد فى مواجهة المصرى البورسعيدى التى خسرها الفريق بثلاثية ليغيب عن مواجهة الجونة ويقرر مجلس ادارة النادى تغريمه 100 ألف جنيه.

في سياق مختلف ، يرى حمادة صدقى المدير الفنى للإنتاج الحربى أن رحيل 6 نجوم عن الفريق سبب التراجع هذا الموسم، مؤكداً أن المنافسة على القمة أو حتى الهروب من الهبوط ستكون مشتعلة حتى الأسبوع الأخير للدورى، وقال حمادة صدقى فى تصريحات صحفية: "رحيل 6 لاعبين عن الإنتاج فى الميركاتو الصيفى وآخرهم باسم مرسى فى الميركاتو الشتوى تسبب فى تراجع نتائج الفريق بشكل كبير، لكننا تعاقدنا مع عدد مميز من اللاعبين لتعويضهم".

ويضيف حامدة صدقى "الفوز على الجونة جاء فى توقيت مهم، والدورى صعب للغاية وسوف يستمر الصراع حتى الأسبوع الأخير من المسابقة، قمة الدورى ليست واضحة خاصة بعد خسارة الزمالك التى صبت لصالح الأهلى وبيراميدز، وقاع المسابقة ليس واضحا أيضاً كل مباراة تغير مركز الفريق كثيراً وأتطلع لتحسين نتائج الإنتاج فى المباريات المقبلة".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.