أخبار عاجلة
خبرة المعيوف تُطمئن الهلاليين -

هيرفي رينارد.. عامل النظافة يصنع أمجاد الكرة!

هيرفي رينارد.. عامل النظافة يصنع أمجاد الكرة!
هيرفي رينارد.. عامل النظافة يصنع أمجاد الكرة!
بدأ هيرفي رينارد مسيرته الرياضية باللعب مدافعاً في نادي «كان» الفرنسي، ثم انتقل إلى عدة أندية مغمورة، حتى حان وقت الاعتزال في عام 1998، وبسبب أنه كان لاعباً متواضعاً ولم يجنِ ما يكفي من المال، اضطر للعمل في تنظيف المكاتب، وجمع القمامة، ثم اتجه بعد ذلك لعالم التدريب، البداية كانت مع نادي «دراجينيون» الفرنسي خلال الفترة من 1999 حتى 2001، ثم قام بتجربة قصيرة في قارة آسيا، لم تتخط الموسم الواحد 2002/‏2003 مع نادى شانغهاي الصيني مساعداً لكلود لوروا.

عاد بعدئذ رينارد إلى أوروبا ليتولى القيادة الفنية لنادي «كامبريدج يونايتد» المغمور موسم 2004، ومنها إلى نادى «شيربورغ» من 2005 حتى 2007. ثم بدأت الانطلاقة الحقيقية لهيرفي رينارد في عالم التدريب مع المنتخبات الوطنية في القارة السمراء، هذه المره مع منتخب زامبيا من عام 2008 حتى 2010، واستطاع الوصول به للدور ربع النهائي لأول مرة فى تاريخه منذ 14 عاماً، ثم تجربة جديدة مع منتخب أنغولا 2010 فى بطولة كأس الأمم الأفريقية لم تستمر طويلاً حيث رحل وتولى القيادة الفنية لفريق اتحاد العاصمة الجزائري وقضى فترة قصيرة، ثم عاد مرة أخرى لمنتخب زامبيا من جديد ليقوده للفوز بكأس الأمم الأفريقية 2012 لأول مره في تاريخه.

في البطولة التى تليها فى عام 2013 خرج من دور المجموعات ليرحل للدوري الفرنسي مع نادي سوشو في 2014، ورحل عنه بعد هبوط الفريق للدرجة الثانية، ليتولى تدريب منتخب ساحل العاج ويتوج معه بلقب كأس الأمم الأفريقية 2015 ليصبح أول مدرب يحقق البطولة مرتين مع منتخبين مختلفين. انتقل بعد ذلك لتدريب نادي ليل الفرنسي إلا أن الإقالة جاءت مبكرة بسبب سوء النتائج، ويبدو أن المدرب الفرنسي اقتنع بعد ذلك بأنه لا جدوى من تدريب الأندية حيث كان آخر نادٍ يدربه حتى هذه اللحظة. وقّع رينارد عقداً جديداً في 2016 مع منتخب المغرب ونجح في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، ورغم الخروج من دور المجموعات كان أداء الفريق ممتازاً جداً نظراً لصعوبة المجموعة التي تضم كلاً من البرتغال، وإسبانيا، والمغرب، وإيران.

في 2019 وقّع الاتحاد السعودي لكرة القدم عقداً مع رينارد ليصبح أول مدرب فرنسي يقود الأخضر، ورغم خروجه من كأس الخليج في نصف النهائي أمام المنتخب القطري تم تجديد الثقة به لقيادة المنتخب في تصفيات كأس العالم 2022، وفعلاً كانت الثقة في محلها حيث تجاوز الأخضر التصفيات الأولية وها هو في التصفيات النهائية يتصدر مجموعته بالفوز في أربع مباريات متتالية مع أداء فني مقنع نال رضا الجميع.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق القرني يعتذر للجماهير عن هدف الصين
التالى كيروش: منتخب مصر لا يحتاج "ثورة تصحيح".. ومباراة ليبيا حياة أو موت