أخبار عاجلة
لاعب معار يثير أزمة لـ الاتحاد -
الملك سلمان وولي العهد يهنئان رئيس النمسا -
مديرية الجوازات: 6 خطوات لاستخدام خدمة «تواصل» -

الونش فى رسالة لـ الشناوى بعد تأكد إصابته: ألف سلامة يا حبيب قلبي

حرص محمود حمدى الونش مدافع الزمالك والمنتخب الوطنى، على توجيه رسالة لزميله بالمنتخب محمد الشناوي حارس مرمي النادي الأهلي والمنتخب، بعد تأكد إصابته وغيابه عن الملاعب لمدة من 4 إلى 5 أسابيع، بعد إصابته فى العضلة الخلفية خلال مباراة منتخب مصر وليبيا أول أمس الاثنين، بالعاصمة الليبيبة طرابلس فى الجولة الرابعة لتصفيات مونديال 2022 بقطر.

ونشر الونش صورة بجوار الشناوي عبر خاصية ستوري بحسابه بموقع "انستجرام"، مصحوبة بتعليق :" الف سلامة عليك يا حبيب قلبي".


الونش

 

وحسب التشخيص المبدئى فإن الشناوى يحتاج برنامجا تأهيليا لأكثر من شهر ما يُعنى غيابه عن 5 مباريات الأهلى أمام الحرس الوطنى بطل النيجر فى ذهاب وإياب دور الـ32 لبطولة دورى أبطال أفريقيا حيث تقام المباراة الأولى بالنيجر يوم 16 أكتوبر الجارى على أن تُقام المباراة الثانية بالقاهرة يوم 23 الشهر ذاته ومن بعدها الجولات الثلاث الأولى بالدوري للموسم الجديد ضد الإسماعيلي والبنك الأهلي والزمالك، وكذلك عن مباراتي منتخب مصر في معسكره القادم لخوض مباراتي أنجولا والجابون .

وتُمثل إصابة الشنأوى صدمة كبرى للجهاز الفنى للأهلى بقيادة بيتسو موسيمانى لأنه أحد أهم أعمدة الفريق على الصعيد الفنى، كما أن دوره هام فى قيادة و"لم شمل" اللاعبين داخل الملعب وغرفة خلع الملابس .

ويحاول الجهاز الفنى للأهلي تجهيز على لطفى الحارس الثانى فى الفريق لمباراتى بطل النيجر من خلال التدريبات الفنية والجلسات المعنوية من موسيمانى وميشيل يانكون مدرب حراس المرمى بالفريق.

ويتطلع الجهاز الفنى تجهيز على لطفى لتحقيق نتيجة جيدة فى لقاء الذهاب بالنيجر تُسهّل من مهمة الفريق فى مباراة العودة بالقاهرة من أجل توصيل رسالة للمنافسين بأن الأهلى قادم للحفاظ على اللقب الأفريقى للمرة الثالثة على التوالى والـ11 فى تاريخه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق التاريخ يقف على الحياد بين الاتحاد السكندرى وسموحة قبل ديربي الإسكندرية
التالى كيروش: منتخب مصر لا يحتاج "ثورة تصحيح".. ومباراة ليبيا حياة أو موت