أخبار عاجلة
مراجعة جهاز البث FIRE TV STICK 4K MAX من أمازون -
تعادل أولسان وستيلرز بالشوط الأول -

طبيب بيراميدز يكشف سبب استبعاد عبد الله السعيد من مواجهة عزام التنزانى

طبيب بيراميدز يكشف سبب استبعاد عبد الله السعيد من مواجهة عزام التنزانى
طبيب بيراميدز يكشف سبب استبعاد عبد الله السعيد من مواجهة عزام التنزانى

كشف الدكتور مصطفى المنيري، رئيس الجهاز الطبي بنادي بيراميدز، عن أسباب استبعاد عبد الله السعيد قائد الفريق من رحلة تنزانيا لخوض مواجهة عزام في بداية مشوار بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية.

ويختتم بيراميدز تدريباته صباح الأربعاء بملعب الدفاع الجوي الفرعي قبل السفر ظهرا مباشرة على متن طائرة خاصة وفرتها إدارة النادي للفريق، نحو العاصمة التنزانية دار السلام، تمهيدا لخوض مباراة الذهاب في دور الـ32 من الكونفدرالية أمام عزام بملعب عزام في الثانية من ظهر السبت المقبل، على أن تقام مباراة الإياب بملعب الدفاع الجوي بالقاهرة يوم 23 أكتوبر الجاري.

 

وأوضح المنيري أن عبد الله السعيد يعاني من شد في عضلة السمانة تعرض لها خلال مباراة المنتخب الوطني الأخيرة أمام نظيره الليبي في إطار تصفيات كأس العالم بقطر، وهي المباراة التي انتهت بفوز الفراعنة بثلاثية نظيفة.

 

وشدد الطبيب على أن الجهاز الفني بقيادة إيهاب جلال قرر منح اللاعب راحة واستبعاده من رحلة تنزانيا، خاصة بعد خوضه مباراتي المنتخب أمام ليبيا أساسيًا في أقل من 72 ساعة من بينهما مباراة على ملعب نجيل صناعي، وتقرر تجهيزه لمواجهة الإياب بالقاهرة وانطلاقة بيراميدز في الدوري أمام مصر المقاصة.

 

وضمت قائمة بيراميدز المسافرة إلي تنزانيا كلاً من:

 

حراسة المرمى: شريف إكرامي - مهدي سليمان - يوسف نادر.

 

خط الدفاع: أحمد أيمن منصور - علي جبر - أسامة جلال - أحمد سامي - محمد حمدي - أحمد فتحي.

 

خط الوسط: عمر جابر - إيريك تراوري - إسلام عيسى - رمضان صبحي - أحمد توفيق - نبيل دونجا - إبراهيم حسن - إبراهيم عادل - عماد ميهوب - عبد الرحمن صميدة.

 

خط الهجوم: محمود وادي - دودو الجباس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق النجمة يبدأ انتصاراته في «الثانية»
التالى كيروش: منتخب مصر لا يحتاج "ثورة تصحيح".. ومباراة ليبيا حياة أو موت