أخبار عاجلة

وزير الرياضة والسفير الروسي يفتتحان منتدى الشباب المصري الروسي في نسخته الثانية

وزير الرياضة والسفير الروسي يفتتحان منتدى الشباب المصري الروسي في نسخته الثانية
وزير الرياضة والسفير الروسي يفتتحان منتدى الشباب المصري الروسي في نسخته الثانية

افتتح الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والسيد جيورجي بوريسينكو - سفير روسيا لدى مصر، فعاليات منتدى الشباب المصري الروسي في نسخته الثانية، والتي تنظمها وزارة الشباب والرياضة، بالتنسيق مع وزارة الخارجية والوكالة الفيدرالية الروسية لشئون الشباب، وبالتعاون مع بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وتستمر فعالياتها حتى 9 أكتوبر ، وذلك ضمن فعاليات عام التبادل الإنساني الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس فلاديمير بوتين. 

 

وخلال كلمته، قال وزير الشباب والرياضة: "أود أن أشيد بالمستوى الحالي للتعاون الثنائي المصري الروسي في مختلف المجالات الشبابية والرياضية والسياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية وغيرها، فالعلاقات المصرية الروسية علاقات متينة ومتجذرة منذ القرن التاسع عشر وحتى الآن، وتشهد هذه العلاقات نقلة نوعية بفضل الدعم الكبير الذي يقدمه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

 

وأضاف صبحي: "أود أن أؤكد أن منتدى الشباب المصري الروسي الثاني سيسهم في أن يكون امتدادًا للعلاقات بين مصر وروسيا من خلال الدبلوماسية الشبابية، والذي من شأنه أن يُزيد من تنمية التعاون وتعزيز العلاقات والتكامل بين البلدين، واختيار الذكاء الاصطناعي ليكون موضوع المنتدى، وهو أحد أهداف تحقيق التنمية، والذي يعد أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها صناعة التكنولوجيا في العصر الحالي، وأصبح ضروريا لتعزيز القدرات والمساهمات البشرية بشكل كبير، وتسهيل العديد من الإجراءات في كافة مناحي الحياة، علاوة على كونه يقدم قيمة لمعظم الوظائف والأعمال والمجالات".

 

وأشار "صبحي" إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين مصر وروسيا على الصعيد الرياضي في الفترة الماضية،، بهدف التوسع في التعاون بين البلدين استمرارا للتعاون المشترك بين الجانبين على كافة المستويات.

 

وفي ختام كلمته، أكد الدكتور أشرف صبحي أن الوزارة على أتم الاستعداد لاستضافة أي فعاليات شبابية ورياضية تخدم وترسخ لهذا التعاون بين البلدين، متمنيا أن يتكلل هذا المنتدى بالتوفيق والنجاح، ومتطلعا للخروج بتوصيات يكون لها بالغ الأثر في استدامة واستمرار التكامل والتعاون بين البلدين لتحقيق أهداف عام التبادل الإنساني المشترك بين مصر وروسيا.

 

ومن جهته، أعرب السفير الروسي لدي القاهرة السيد جيورجي بوريسينكو - سفير روسيا عن سعادته بهذا التعاون بين البلدين، وقال: "إن تنفيذ المنتدى بالقاهرة ومدينة العلمين الجديدة سيتيح للمشاركين الروس رؤية كل أشكال ومفردات التنوع على أرض مصر الحبيبة، منذ خمسة آلاف عام، أصبحت مصر مهد الحضارة الإنسانية، فقد نشأت هنا أول دولة كبيرة وقوية، على مدار القرون التي تلت ذلك، حدثت العديد من الأحداث التاريخية المهمة وازدهرت أكثر اشكال الثقافة تنوعًا"، مشيرا إلى أن إعلان عام 2021 عاما للتبادل الإنساني بين روسيا ومصر يؤكد على تعزيز العلاقات الثنائية بين روسيا ومصر في مجالات الفن والتعليم والعلوم والرياضة، بهدف تهيئة المناخ المناسب للتواصل الوثيق بين مختلف طبقات الشعبين مع بضعهما البعض، بما في ذلك الشباب، حيث إن التواصل المباشر بين الشعبين، والتعرف على طريقة حياة بعضهم البعض، تعد الطريقة الأمثل لتعزيز التفاهم المتبادل والثقة الثنائية.

 

وأضاف السفير الروسي: "إن الشباب المصري يتمتع بالإبداع والديناميكية، والبلد بأكملها تتطور بشكل ملحوظ اليوم، فنجد أن مصر في طفرة إنشائية وتسعى دائمًا لاقتناء تقنيات جديدة، لذا فإن هدف المنتدى الذي يكمن في إقامة تعاون في مجال الابتكار يُعد مهما للغاية، وفي الفترة الحالية، يتزايد التعاون بين روسيا ومصر مرة أخرى، ويعود الفضل الكبير في ذلك إلى الرئيسين فلاديمير بوتين وعبد الفتاح السيسي، اللذين يحرصان على التواصل الوثيق مع بعضهما البعض، ويتبادلان الزيارات بشكل منتظم، فكان الحدث المهم لعلاقاتنا هو دخول المعاهدة الروسية المصرية للشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي حيز التنفيذ في 10 يناير من هذا العام".

 

وتابع السيد جيورجي بوريسينكو: "إننا حقا نعمل على الساحة الدولية كشركاء استراتيجيين.. رؤيتنا ومواقفنا تجاه معظم القضايا الإقليمية والعالمية متقاربة أو متطابقة تمامًا. 

 

واختتم كلمته، معربا عن خالص شكره وامتنانه لمعالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ الدكتور أشرف صبحي، الذي يمثل مصر في هذا الحدث وقد زار بنفسه روسيا مؤخرًا، على جهوده النشطة التي تهدف إلى زيادة وتكثيف التواصل والتعاون الثنائي، كما وجه الشكر للوكالة الروسية لشؤون الشباب على العمل المماثل، مؤكدا أن بلده روسيا تحافظ بحرص على تقاليد الصداقة الراسخة وتهتم بشكل متبادل بتعميق الشراكة.

 

ومن جانبه، رحب السيد أندريه بلاتونوف، نائب رئيس الوكالة الفيدرالية لشئون الشباب بروسيا الاتحادية، بالمشاركين من شباب مصر وروسيا، مؤكدا أن هؤلاء الشباب لديهم طاقة ورغبة في تطور العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن العلاقة المصرية الروسية لها طابع خاص، فالوكالة الفيدرالية لشئون الشباب بروسيا ووزارة الشباب والرياضة اجتمعا هنا للسعي نحو تطوير العلاقات الشبابية بين البلدين، موضحا أن موضوع الحدث له طابع تقني وتكنولوجي خاص، فالجميع جاهز لعرض التجارب وتبادلها بين الجانبين اللذين يعملان في مجال التكنولوجيا، معربا عن ثقته في أن يكّون المشاركون علاقات تمتد لعقود كثيرة، موجها الشكر لوزارة الشباب والرياضة والمساعدة في تنظيم هذا البرنامج، متمنيا أن يكون هناك برنامج مماثل في العام المقبل يتم تنفيذه بمصر.

 

فيما أعرب الدكتور إسماعيل عبد الغفار -رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري- عن سعادته بأن يكون جزءا من منتدى الشباب المصري الروسي في نسخته الثانية، من خلال تنفيذ جزء من الفعاليات في فرع الأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة، وهي مدينة ذكية على شاطئ المتوسط، مشيرا إلى أن الأكاديمية لديها كلية للذكاء الاصطناعي، وتمتلك أحدث التكنولوجيات في هذا الفرع، متمنيا أن تكون بداية لتأسيس علاقات بين البلدين في هذا المجال، معرباً عن فخره وشكره للدكتور أشرف صبحي الذي أتاح للأكاديمية أن تكون شريكا في هذا الفاعلية الكبرى.

 

كما أشار الأستاذ إبراهيم حجازي، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ، إلى أن الاتحاد السوفيتي قديما -روسيا الحالية- له الفضل في تقديم الدعم للدولة المصرية في أصعب الظروف التي مرت بها مصر، مؤكدا أن العلاقات المصرية الروسية تاريخية وستظل.

 

حضر اللقاء الدكتور عبد الحى عبيد -رئيس لجنة الشؤون الخارجية والعربية والأفريقية- مجلس الشيوخ، السفيرة هالة البشلاوي نائب مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية الدولية، محمد شوقي الابرق - سكرتير ثاني السفارة المصرية موسكو، الدكتورة سالي رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، الدكتور رضا حجازي - نائبا عن وزير التربية والتعليم، السيد أليكسى تيفانيان -مدير المركز الثقافى الروسى بالقاهرة، السيد مارات جاتين - مدير المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية نجوى صلاح - رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، المستشار محمد ماضي - إدارة العلاقات الثقافية وزارة الخارجية، الإعلامي عمرو عبد الحميد - رئيس مركز الدراسات العربية الأوراسية، أحمد لطفي - رئيس تحرير موقع مركز الدراسات العربية الأوراسية، شريف جاد- مدير النشاط الثقافي بالمركز الثقافي الروسي، رضا صالح - مدير عام العلاقات الخارجية، علاء الدين الدسوقي - مدير عام البرامج الثقافية والفنية، الدكتور محمد عبد الدايم - خبير ريادة الأعمال.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق سعد سمير ينتظم فى تدريبات فيوتشر غداً استعداداً للاتحاد السكندرى
التالى كيروش: منتخب مصر لا يحتاج "ثورة تصحيح".. ومباراة ليبيا حياة أو موت