أخبار عاجلة

كواليس غرفة الملابس.. لاعب الأهلى يروى كيف تعلّم روح المُغامرة من جوزيه

كواليس غرفة الملابس.. لاعب الأهلى يروى كيف تعلّم روح المُغامرة من جوزيه
كواليس غرفة الملابس.. لاعب الأهلى يروى كيف تعلّم روح المُغامرة من جوزيه

دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية، العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

 

كشف الكولومبى رافائيل كاستيلو، لاعب الأهلى الأسبق العديد من ذكرياته مع النادى الأهلى، موضحاً أنه استفاد كثيراً من هذه التجربة رغم إنها استمرت لمدة عام وحيد.

 

وقال كاستيلو فى تصريحات تليفزيونية سابقة: أشعر بالفخر لأننى لعبت للنادى الأهلى الأفضل في مصر وأفريقيا، وتعلمت من مدربه الأسبق التاريخي مانويل جوزيه الكثير في عالم الكرة.

 

وواصل: علمني جوزيه المُغامرة وعدم الخوف والاهتمام بالجانب النفسي في الملعب لأنه أحد أهم أسلحة الفوز.

 

وقال كاستيلو: "أنا اعتزلت منذ عامين ونصف العام تقريباً في الولايات المتحدة والآن أجهز لإقامة أكاديمية للناشئين وأجهز نفسى لأقوم بالتدريب في أي فريق".

 

وأضاف لاعب الأهلى السابق: "أتذكر مصر والقاهرة والكلاسيكو بين الأهلى والزمالك، وأفتقد جمهور الأهلى كثيراً وأخذت قرارا بالعودة إلى كولومبيا بعد عام لأسباب شخصية لاستكمال مسيرتى".

 

وأوضح كاستيلو: "الأهلى فريق طوال مسيرته وطوال تاريخه ينافس على البطولات والحصول على بطولة افريقيا والمشاركة في البطولات الكبرى ومواجهة الأندية العالمية وهى مسئولية كبيرة أمام الجماهير الكبيرة وهو قادر على تحقيق الانتصارات".

 

واختتم تصريحاته قائلا: "أتمنى العودة مرة أخرى لمصر سواء للزيارة أو العمل ومقابلة الجماهير مرة أخرى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق هل يكتب الاتحاد نهاية «هاسي» مع الأهلي
التالى كيروش: منتخب مصر لا يحتاج "ثورة تصحيح".. ومباراة ليبيا حياة أو موت