5 خطايا أطاحت بـ هشام نصر من رئاسة الاتحاد المصري لليد

5 خطايا أطاحت بـ هشام نصر من رئاسة الاتحاد المصري لليد
5 خطايا أطاحت بـ هشام نصر من رئاسة الاتحاد المصري لليد

قرر الاتحاد الدولي لكرة اليد في اجتماعه الأخير إيقاف المهندس هشام نصر، رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، لمدة سنة بناءً على قرار لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي للعبة.

وأكدت مصادر خاصة في تصريحات خاصة لموقع "صدي البلد" أن قرار الإيقاف يأتي بسبب استياء الاتحاد الدولي من موقف هشام نصر بعدما دخل الفقاعة المغلقة مع منتخب مصر أثناء بطولة العالم الأخيرة بمصر ثم خرج منها ودخلها مرة أخرى، وتكرر الموقف مرتين؛ مما أصاب المسئولين عن المسابقات بالاتحاد الدولي بالاستياء من موقف رئيس الاتحاد المصري.

وتابع المصدر أن المهندس هشام نصر دخل في مناقشة حادة مع الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لليد بسبب تقديمه اعتراضا رسميا على حكام مباراة مصر والسويد، ليغادر نصر الفقاعة على إثر هذا النقاش ليزيد الموضوع حدة خلال مباريات كأس العالم التي استضافتها مصر.

ونستعرض لكم أبرز أخطاء هشام نصر رئيس الاتحاد خلال الفترة الماضية والتي أدت الي ايقافه من الاتحاد الدولي للعبة برئاسة الدكتور حسن مصطفي:

-أزمة مصر والسويد

افتعل هشام نصر أزمة بعد مباراة منتخب مصر والسويد في مونديال اليد وقام بتقديم اعتراض رسمي علي طاقم تحكيم المباراة التي خسرها منتخب مصر .

-خناقة حسن مصطفي 

دخل هشام نصر في مناقشة حادة مع حسن مصطفى خلال مونديال اليد الأخير خاصة بعد تقديمه اعتراضا رسميا على الحكام مما اعتبره حسن مصطفى إحراجا له خلال البطولة التي استضافتها مصر.

-اختراق الفقاعة 

أثار هشام نصر الجدل خلال بطولة العالم لليد بعدما قام بالخروج من الفقاعة بشكل مفاجئ مما أثار الجدل، قبل أن يصرح أنه خرج لاستقبال ضيوف البطولة مما أثار استياء لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي لليد.

-أزمة الموسم الماضي 

افتعل هشام نصر أزمة كبيرة بعدما قرر بدء الموسم الجديد لدوري محترفي اليد بدون استكمال الموسم الماضي والذي كان يتبقي منه مبارتان فقط.

-القوائم القديمة

 قرر هشام نصر استكمال الموسم الماضي في ابريل القادم ولكن بالقوائم القديمة للأندية، مما أثار أزمة للفرق المشاركة، خاصة بعدما قاموا باستقدام لاعبين جدد لن يشاركوا في المباريات والتي ستحسم بطل الدوري.

وطلبت لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي توقيع عقوبة قاسية عليه باعتباره مسئولا عن نجاح البطولة ويعمل عكس مسئولياته، الأمر الذي قابله الدكتور حسن مصطفى بالرفض القاطع أثناء البطولة حتى لا يؤثر القرار على معنويات المنتخب المصري أثناء المنافسة.

وصعدت لجنة المسابقات قرارها إلى مجلس إدارة الاتحاد الدولي في اجتماعة الأخير واتخذ القرار بالإجماع، عدا د. حسن مصطفى، الذي يحرص على عدم التصويت على أي قرار منذ توليه المسئولية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.