عفا ولي الدم.. إطلاق سراح محتمل لقاتلي "كارداشيان باكستان" (صور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح
ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، اليوم الأربعاء، أن الأخوة الذين قتلوا شقيقتهم الملقبة بـ«كيم كارداشيان باكستان» في جريمة شرف نالت شهرة واسعة في إسلام آباد، من المحتمل أن يتم الإفراج عنهما بعد مسامحتهما من قبل والديهما.

وقام «وسيوم بلوش» بخنق أخته «قنديل»، 26 عامًا، حتى الموت في منزلهما عام 2016م، بعد ادعائه أن نشرها لصور ومقاطع خاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي قد جلب لاسم العائلة العار.

ويمثل شقيقها الآخر «أسلم شاهين» للمحاكمة في بنجاب، على الرغم من أن دوره غير واضح في عملية القتل.

وقدم والدي القاتلين إفادة مكتوبة إلى المحكمة يطالبان بالإفراج عنهما بعدما قررا أن يسامحا ابنيهما على واقعة القتل.

وتم قتل الفتاة بعد أسابيع من عرضها لصور التقطتها في غرفة فندق مع رجل دين بارز في باكستان يدعى المفتي عبد القافي.

باكستان تقرر إحالة قضية كشمير إلى محكمة العدل الدولية

وتمت إقالة رجل الدين من منصبه الحكومي ووبخه مجلس الشئون الدينية، بعد نشر الفتاة صورًا لها وهي ترتدي قبعته.

وعلقت «قنديل» بأن المفتي عبد القافي يعد وصمة عار على اسم الإسلام واتهمته بأنه مارس سلوكا غير لائق.

وفجر قتل الفتاة دعوات بضرورة اتخاذ إجراءات ضد ما يسمى "جرائم الشرف"، حيث تُقتل الضحية على يد أحد أقربائها، والذي يمكن العفو عنه لاحقًا من قبل فرد آخر من أفراد الأسرة يقوم بمسامحاته على فعلته بموجب القانون الباكستاني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق