"أوغلو" يتقرب للسودانيين بالهدايا خوفًا من إلغاء اتفاقية سواكن (صور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي " وتويتر" صورا لوزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وهو يتجول بحرية في شوارع العاصمة السودانية الخرطوم، أمس الجمعة، محاولًا استقطاب الشعب السوداني بتوزيع عدد من الهدايا على بائعات الشاي في شوارع الخرطوم.

1bd2a74584.jpg

وكان تشاووش أوغلو قد وصل الخرطوم، أمس الجمعة، لحضور مراسم التوقيع النهائي على "وثيقة الإعلان الدستوري" بين "المجلس العسكري" وقوى "الحرية والتغيير"، الذي وُقع اليوم السبت.

وزير خارجية تركيا يكشف أسباب زيارته لقطر

ولم يكن تجول أوغلو في شوارع العاصمة السودانية الخرطوم خاليًا من الأغراض السياسية، فالهدف التقرب للشعب السوداني متمسكًا بعدم إلغاء اتفاقية ميناء سواكن، الذي وقعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السوداني المعزول عمر البشير عام 2017، حيث أكدت التقارير الإعلامية أن الاتفاقية في طريقها للإلغاء بعد التوترات الأخيرة التي حدثت في الشارع السوداني وأطاحت بعمر البشير.

319ef9decd.jpg

السفير التركي لدى الخرطوم عرفان نذير أوغلو، أعلن عن غرض السياسة التركية في استقطاب الشعب السوداني، حيث قال في حوار له لوكالة الأنباء التركية "الأناضول": إن بلاده ستزيد من وتيرة التقارب مع السودان خلال المرحلة المقبلة، وأنها على تواصل مع جميع الأطراف هناك بشكل مباشر أو غير مباشر.

2a2468df0a.jpg

وزير خارجية تركيا يعلن وقف العمل باتفاقية إعادة قبول اللاجئين مع اليونان

وفيما يخص جزيرة سواكن على ساحل البحر الأحمر، نفى "نذير أوغلو" إلغاء الاتفاقية الموقعة في هذا الخصوص بين أنقرة والخرطوم. قائلًا "إن الأنشطة التركية في سواكن تشمل ترميم وإصلاح بعض المباني التاريخية التي تحمل أهمية خاصة بالنسبة لتركيا، نظرًا لكون الجزيرة كانت أحد المراكز الإدارية المهمة للدولة العثمانية في أفريقيا".

714814e3a3.jpg

وأكد نذير أوغلو على اعتزام بلاده بحث وضع سواكن، مع الحكومة الجديدة في السودان، وعلى سعيهم لجعل سواكن نقطة جذب سياحي بالنسبة للسودان، تدر الدخل عليه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق