دموع النمور .. "حمادة وأنوسة" يبكيان على فراق الأم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

"حمادة وأنوسة" نمران صغيران داخل قفص حديدى يجذبك لعبهم كالأطفال، براءة عينهما اللامعتين تؤثرك حين تنظر إليهما، وتسأل لماذا تلك الدموع؟ وتنتابك الدهشة من تصرفاتهما حين تعلم أنهما دخلا مرحلة الفطام والبعد عن الأم والاعتماد على النفس.

"حمادة وأنوثة" أصغر نمران داخل السرك القومى بالعجوزة يبلغان من العمر خمسة شهور، لا فرق بين تصرفات الحيوان المفترس الإنسان فى تلك المرحلة، خاصة شعورهم بافتقاد الأمام والدفء وحنان الأم.

 

مدحت كوتة مدرب الحيوانات المفترسة داخل السرك القومى يقول: إن هناك علاقة طبيعية بين الأم ووليدها سواء كان في الإنسان أو الحيوان، فهما رضيعان صغار يتصرفان كما يتصرف الأطفال تمامًا، فيمكن أثناء قمة لعبهما سويًا يشعر أحدهما بفقدان الأم فتنزل دموعه حزنًا على فراقها وهذا يظهر بوضوح، وهنا يأتى دور المدرب فيلعب معه ليخرجه من حزنه.

 

 

الحزن يسيطر على الأنوسة لفراق أمها
الحزن يسيطر على الأنوسة لفراق أمها

 

الحزن يسيطر على الرضيع فى مرحلة الفطام

الحزن يسيطر على الرضيع فى مرحلة الفطام

النمر أنوسة تصع أصبعا فى فمها كالأطفال فى مرحلة الفطام

النمر أنوسة تصع أصبعا فى فمها كالأطفال فى مرحلة الفطام

النمر أنوسة تفتقد أمها

النمر أنوسة تفتقد أمها

النمر أنوسة

النمر أنوسة

النمر أنوسة تصع أصبعا فى فمها كالأطفال فى مرحلة الفطام

النمر أنوسة تصع أصبعا فى فمها كالأطفال فى مرحلة الفطام

 

النمر أنوسة تفتقد أمها
النمر أنوسة تفتقد أمها

 

النمر أنوسة
النمر أنوسة

 

النمر أنوسه
النمر أنوسه

 

النمر حمادة داخل الفقص الحديدة
النمر حمادة داخل الفقص الحديدة

 

النمر حمادة
النمر حمادة

 

النمر داخل الفقص الحديدى
النمر داخل الفقص الحديدى

 

دموع النمر حمادة على فراق الأم
دموع النمر حمادة على فراق الأم

 

دموع أنوسة على فراق أمها
دموع أنوسة على فراق أمها

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق