عاقبتها أمها بسحب هاتفها المحمول.. فغردت عبر الثلاجة!

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تصورت الأم أنها تعاقب ابنتها بسحب الهاتف الذكي منها، لكن الفتاة ذات الخمسة عشر ربيعًا، وجدت حلًا بديلًا للاتصال بالإنترنت.. لكن عبر وسيط غير تقليدي!

بفضل التقدم التكنولوجي المتسارع، أصبح بالإمكان اتصال الكثير من الأشياء بالإنترنت، فالمكانس الكهربية يمكنها أن تتحرك من تلقاء نفسها، كما يمكن للتليفزيون أن يتحدث مع المشاهد، وغيرها الكثير من الأمثلة.

لم تكن الثلاجات المنزلية بعيدة عن هذا التطور، فقد زودت الكثير منها بمميزات رقمية مثل التذكير بالأطعمة التي انتهت فترة صلاحيتها، أو تلك التي يوجد بها نقص أو قوائم التسوق الرقمية، وكل ذلك من خلال الاتصال بالإنترنت فيما يعرف بإنترنت الأشياء Internet of Things IoT.

هذا التطور الكبير ساعد الفتاة الأمريكية دوروثي (15 عامًا)، والتي تمكنت من استخدام هذا التطور في تحدي الحظر الذي فرضته أمها عليها، حيث قامت الأم بجمع كافة الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت، والخاصة بابنتها، حتى تتمكن الفتاة من توجيه المزيد من الاهتمام بمحيطها، بحسب ما قالت دوروثي لصحيفة الجارديان البريطانية.

لكن الفتاة لم تعجز عن إيجاد وسيلة للاتصال بالإنترنت، فثلاجة المنزل الذكية متصلة بالإنترنت، وبها شاشة تعمل باللمس، فتمكنت الفتاة من الدخول إلى حسابها على "تويتر"، لتكتب تغريدة لمتابعيها عما فعلته بها أمها: "أنا لا أعرف ما إذا كانت تغريدتي هذه ستصل إليكم.. لكنني أتحدث إليكم بالفعل عبر الثلاجة".


تغريدة دوروثي حصلت حتى الآن على 20 ألف مرة إعادة تغريدة و79 ألف إعجاب.

ويبدو أن خطة الأم لم تفشل كليًّا، فقد جعلت الفتاة تولي المزيد من الاهتمام بمحيطها، خاصة في حالات الطوارئ التي قد تحدث مستقبلًا!

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق