«المرأة أيقونة التسامح»

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
وام - أبو ظبي - " وكالة أخبار المرأة "

اختتمت لجنة الصداقة الإماراتية - اليابانية للتطوير الوظيفي للمرأة اجتماعها، أمس، بعقد المنتدى التاسع تحت شعار «المرأة أيقونة التسامح» بمشاركة حوالي 200 امرأة من قيادات وكوادر عدد من شركات الطاقة الوطنية والدولة شملت «أدنوك»، و«جي سي سي بي»، و«كوزمو القابضة للطاقة»، «ايدميتسو»، و«جاي إكس تي جي هولدينغز»، و«شوا شل أويل»، و«تشيودا كورب»، و«تويو الهندسية»، و«جا جي سي»، و«جودكو»، و«إنبكس»، و«يونيليفر اليابان»، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والمختصين والأكاديميين في مجال دعم التطوير المهني للمرأة وتعزيز مكانتها في قطاع النفط والغاز.
وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى، رحبت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة مستشارة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بالمشاركين، ونقلت تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للجنة الصداقة الإماراتية - اليابانية للتطوير الوظيفي، للمرأة في قطاع النفط والغاز، وتمنياتها لجميع المشاركين المزيد من التقدم والازدهار.
وأشارت الشامسي في كلمتها إلى أن سمو الشيخة فاطمة «أم » تؤكد دوماً أن المرأة تشكّل رمزاً حقيقياً للتسامح في المجتمع الإماراتي بما تتحلى به من صبر وحنان وقدرة على تربية النشء، وإنجاز المهام التي توكل إليها بكل كفاءة في الميادين كافة، موضحةً أنه تم اختيار عنوان «المرأة أيقونة التسامح» شعاراً لهذا المنتدى ليعكس هذه النظرة، حيث سيتم من خلال المحاور التي سيتناولها المنتدى التأكيد على أهمية نشر مفهوم المساواة بين الجنسين في مجال العمل، وأهمية رفع الكفاءة الإدارية للمرأة لتمكينها في المناصب القيادية والوظائف الإشرافية لكي تلعب دوراً مساوياً للرجل في التنمية في كلا البلدين الصديقين.
واستعرضت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي بعض التوصيات التي خرجت بها ورش العمل في الاجتماعات السابقة ومنها أهمية دمج المرأة في مجال البحث العلمي والابتكار، وتنظيم برامج توعوية، وبرامج للتطوير الوظيفي، وبرامج لقياس الأداء، بالإضافة إلى ضرورة وضع سياسات داعمة للمرأة في مجال العمل مثل (العمل بدوام جزئي، وساعات العمل المرنة) والسياسات الأخرى حسب ما تقتضيه بيئة العمل.
بدوره أكد أكيهيكو ناكاجيما، السفير الياباني في الدولة حرص بلاده على دعم المرأة وتمكينها في المراكز القيادية، من خلال تبادل الخبرات مع دولة الإمارات، وأكد أن العمل ماض في هذا الإطار من خلال الفعاليات والبرامج الخاصة بين القيادات النسائية في كلا البلدين.
جلسة
شهد المنتدى جلسة نقاشية بين المشاركين من دولة الإمارات واليابان جرى خلالها مناقشة موضوع «المرأة رمز التسامح»، ودور المرأة الفعال في العمل والمجتمع، وسبل تمكينها ودعمها في مكان العمل. وتم في ختام المنتدى استعراض التوصيات من قبل القياديات المشاركات في ورش العمل والتي ركزت في محاورها على تمكين الكوادر النسائية والمرأة في مجال البحوث.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة أخبار المرأة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة أخبار المرأة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق