أخبار عاجلة

لمرضى السكر.. تعرف على طرق تقليل آلام الأعصاب

إذا كنت تعاني من آلام الأعصاب أو اعتلال الأعصاب المحيطية بسبب مرض السكري، فهناك بعض الأدلة على أن التمرين قد يحسن أو يزيد من تلف الأعصاب، وبالتالي يجب أن يتحدث مرضى السكري دائمًا مع أطبائهم لمعرفة برنامج التمرين الذي قد يكون الأفضل بالنسبة لهم للمشاركة فيه، حيث سيحتاج مرضى السكري إلى جعل التمارين جزءًا منتظمًا من علاجهم المستمر، بحسب موقع "webmd".

 

يبدو أن التمارين منخفضة التأثير مفيدة ويمكن تحملها جيدًا من قبل العديد من مرضى السكري، عادةً ما تكون التمارين مثل السباحة أو التمارين الرياضية المائية أو اليوجا اختيارات جيدة. قد تساعدك هذه التمارين أيضًا على تحسين مهارات التوازن والاسترخاء، قد تؤدي التمارين عالية التأثير إلى تفاقم الأعراض مثل اعتلال الأعصاب المحيطية أو تسبب ضررًا لا يمكنك اكتشافه بسهولة بسبب اعتلال الأعصاب المحيطية.

 

يجب أن تبدأ في ممارسة الرياضة، لكن تبدأ ببطء وتدريجيًا على مدار أيام وأسابيع يمكنك التحسن ببطء حتى تتمكن من ممارسة حوالي 30 دقيقة يوميًا ، خمس مرات في الأسبوع. المفتاح لبدء برنامج التمرين هو المضي ببطء والتحسن من خلال تحقيق تقدم بسيط على مدى فترات طويلة من الزمن.

 

العمل على التوازن مع اعتلال الأعصاب المحيطية ، يصعب أحيانًا موازنة نفسك.

 

مع اعتلال الأعصاب المحيطية، يصعب أحيانًا موازنة نفسك. يمكن تحسين التوازن ببطء عن طريق القيام ببعض التمارين البسيطة. 

 

على سبيل المثال ، يمكنك التدرب على النهوض من الكرسي ببطء باستخدام ذراعيك للمساعدة في ثبات نفسك يمكن تكرار هذا التمرين بسهولة عدة مرات خلال اليوم، ويمكنه بناء الثقة وإظهار قدرتك على القيام بمهام بسيطة دون طلب المساعدة من الآخرين. 

 

قد يساعدك التوازن المحسّن على اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام في برنامج التمرين.


التوازن على ساق واحدة: يمكن أن تؤدي زيادة صعوبة بعض مهام التمرين إلى فوائد جيدة جدًا لأولئك الذين يعانون من اعتلال الأعصاب المحيطية الناجم عن مرض السكري.

إحدى هذه المهام هي محاولة تحقيق التوازن على ساق واحدة. قبل تجربة هذه المهمة ، يجب أن تكون بجوار شىء ثابت في حالة تعثر التوازن.

 

محاولة تحقيق التوازن في كل رجل لمدة 30 ثانية دون التمسك بجسم ثابت هو هدف معقول يمكن أن يساعد ذلك في ثقتك بنفسك وقوتك وتوازنك. المشي بطريقة تشبه المشى على حبل مشدود:

التوازن يتحسن إذا مارست المشي من الكعب إلى أخمص القدمين للأمام والخلف تمامًا كما يفعل المشاة على الحبل المشدود.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق هل حرارة الصيف تؤثر على مفاصلك؟
التالى ماذا يحدث فى جسمك عند التعرض لأشعة الشمس؟