دراسة أمريكية: الأمعاء والرئة أكثر مناطق الجسم تأثرا بعدوى كورونا

كشفت دراسة صادرة عن جامعة بوسطن الأمريكية، عن تأثير فيروس كورونا علي الجهاز الهضمى، علي الرغم من أن فيروس كورونا هو مرض تنفسى، إلا أنه يؤثر علي القناة الهضمية، طبقا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس. 

 

 

ابتكر باحثو جامعة بوسطن خلايا جذعية مستمدة من عضويات معوية أو نماذج ثلاثية الأبعاد، لاختبار تأثير الفيروس التاجي على القناة الهضمية، حيث تم الاستعانة بخلايا جذعية مشتقة من الجلد أو خلايا الدم، حتى يتمكن  الباحثون  من تمييز تأثير الفيروس علي  القولون والأمعاء الدقيقة، وتحليل تأثير العدوى على الخلايا، عن طريق الفحص المجهري الإلكتروني وتسلسل الحمض النووي الريبي.

 

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الأمعاء والرئة أكثر أعضاء الجسم التي تتفاعل  بطريقة مماثلة مع عدوى السارس المسببة لفيروس كورونا، نظرًا لأنها من الأنسجة الظهارية، مما يفسر الأعراض الشائعة التى ترافق المرضى عند الإصابة بالعدوى والتى تتمثل في ضيق التنفس والأعراض التنفسية الأخرى، بالإضافة الي الإصابة بالاسهال وآلام البطن لدى بعض المصابين. 

 

ويستهدف الباحثون من تلك الدراسة التوصل إلى علاجات جديدة تعمل على مقاومة الأعراض الشديدة المصاحبة للفيروس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى طريقة عمل الكنافة بالكريمة