أخبار عاجلة
مودرن فيوتشر يتحدى سيراميكا الجريح فى الدورى -

كيف يمكن أن تضر أعواد القطن بقدرتك على السمع؟

كيف يمكن أن تضر أعواد القطن بقدرتك على السمع؟
كيف يمكن أن تضر أعواد القطن بقدرتك على السمع؟

يستخدم معظم الناس أعواد القطن من أجل تنظيف الأذنين، ولكنها تضر بشدة بحاسة السمع، على الرغم من أنها قد توفر شعورًا مؤقتًا بالنظافة، إلا أن الطبيعة الحساسة لقناة الأذن تجعل أعواد القطن تمثل تهديدًا محتملاً للأذنين، ويرصد تقرير موقع "تايمز أوف انديا" كيف تؤثر أعواد القطن سلبًا على صحة السمع.

فيما يلى.. أضرار استخدام الأعواد القطن لتنظيف الأذنين على السمع:

- دفع شمع الأذن إلى العمق

قناة الأذن بطبيعتها قادرة على التطهير الذاتي، حيث إنها تنتج شمع الأذن كآلية دفاع طبيعية تحبس الغبار والأوساخ، وتمنعها من الوصول إلى طبلة الأذن الحساسة، ويحتوي شمع الأذن أيضًا على خصائص مضادة للبكتيريا ومرطبة ويساعد فى الحفاظ على صحة قناة الأذن، واستخدام أعواد القطن يمكن أن تعطل هذه العملية.

ويمكن لأطراف أعواد القطن الرقيقة أن تدفع شمع الأذن الوسطى بسرعة إلى داخل قناة الأذن، مما يؤدى إلى انسدادها، مما قد يسبب عدم الراحة في الأذن، وفي بعض الحالات، فقدان السمع المؤقت.

تلف بطانة قناة الأذن

جلد قناة الأذن رقيق ويتعرض للتلف بسهولة، ويمكن لأعواد القطن خاصة عند إدخالها بقوة، أن تخدش البطانة الرقيقة، وقد يسبب ذلك التهيج إلى الالتهاب والألم وحتى النزيف، والتهيج المزمن قد يؤدى أيضًا إلى زيادة سماكة جلد قناة الأذن، مما يزيد من إعاقة الحركة الطبيعية لشمع الأذن ويحتمل أن يتسبب فى فقدان السمع الدائم.

زيادة خطر الإصابة بالعدوى

هناك احتمالات أن تكون أعواد القطن محملة بالبكتيريا والجراثيم، مما يزيد من احتمالية تلوث الأذن، ويمكن أن يؤدى ذلك إلى الإصابة بالعدوى، والتى يمكن أن تسبب الألم والالتهاب وإفرازات الأذن وفقدان السمع، وفى الحالات الشديدة، يمكن أن تؤدى العدوى إلى إتلاف الهياكل الحساسة للأذن الوسطى، مما قد يؤدى إلى فقدان السمع الدائم.

فقدان السمع

يتم فصل الأذن الخارجية عن الأذن الوسطى بواسطة طبلة الأذن والتى  تلعب دورًا حاسمًا في نقل الصوت، والحقيقة المؤسفة هى أن أعواد القطن يمكن أن تثقب طبلة الأذن عن طريق الخطأ، خاصة إذا تم إدخالها بعمق شديد وبقوة مفرطة، ويمكن أن تسبب طبلة الأذن المثقوبة فقدانًا كبيرًا للسمع، وطنين الأذن، ودوخة.

وفى حين أن الثقوب الصغيرة هذه يمكن أن تشفى في بعض الأحيان بشكل مستقل، إلا أن الثقوب الأكبر قد تتطلب التدخل الجراحي.

وعلى الرغم أن أعودا القطن قد تكون مريحة في الاستخدام إلا أنها تشكل خطرًا كبيرًا على صحة السمع، ومن خلال فهم المخاطر المحتملة واعتماد ممارسات تنظيف أكثر أمانًا، يمكن للأشخاص الحفاظ على صحة الأذن والحفاظ على السمع الأمثل طوال الحياة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الشعور بالبرد فى هذه المناطق بالجسم يمكن أن يكون علامة على مرض القلب
التالى اليوم العالمى للإقلاع عن التدخين.. كافح إدمانك للتبغ بنظامك الغذائى