المدة الزمنية المناسبة.. دراسة: 3 أشهر بين جرعات لقاح كورونا تزيد من فعاليته

المدة الزمنية المناسبة.. دراسة: 3 أشهر بين جرعات لقاح كورونا تزيد من فعاليته
المدة الزمنية المناسبة.. دراسة: 3 أشهر بين جرعات لقاح كورونا تزيد من فعاليته
أوضحت دراسة حديثة أن الفاصل الزمني مدته ثلاثة أشهر بين جرعات لقاح أكسفورد المضاد لفيروس كورونا يؤدي إلى فعالية اللقاح بشكل أعلى، وأن الجرعة الأولى يمكن أن توفر حماية تصل إلى 76 في المائة في الأشهر الفاصلة بين الهجمتين.

ووفقا لما جاء في موقع " businessinsider " تشير نتائج التحليل المأخوذ من المرحلة الثالثة من تجربة ذات شواهد ، نُشرت في مجلة لانسيت، إلى أن الفترة الفاصلة بين الجرعات يمكن تمديدها بأمان إلى ثلاثة أشهر في ظل الحماية المطلوبة.

ووفقًا للباحثين ، بمن فيهم أولئك من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة ، يعتبر نظام الجرعات هذا مفيد بينما تكون إمدادات لقاح كورونا  محدودة في البداية، وقد يسمح للبلدان بتحصين نسبة أكبر من السكان بسرعة أكبر.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة أندرو بولارد من جامعة أكسفورد: "من المحتمل أن تكون إمدادات اللقاحات محدودة، على الأقل في المدى القصير، لذا يجب على صانعي السياسات تحديد أفضل السبل لتقديم الجرعات لتحقيق أكبر فائدة للصحة العامة.

ويعتقد بولارد أن سياسات تطعيم المزيد من الأشخاص بجرعة واحدة في البداية قد توفر حماية فورية أكبر للسكان من تحصين نصف عدد الأشخاص بجرعتين ، خاصة في الأماكن التلقيح.

وأضاف: "على المدى الطويل ، يجب أن تضمن الجرعة الثانية مناعة طويلة الأمد ، ولذا نشجع كل من حصل على لقاحه الأول على ضمان تلقي كلتا الجرعتين".

ومن خلال الدراسة، سعى الباحثون إلى فهم تأثير الفترات المختلفة على الحماية بعد الجرعة الثانية ، وخطر الإصابة بالعدوى بين الهجمات- إما بسبب انخفاض فعالية جرعة واحدة ، أو التضاؤل السريع للفعالية أثناء انتظار الجرعة الثانية. جرعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.