تعرف على الاحتياج اليومي من فيتامين د ومتى يكون تناوله خطرا على صحتك؟

تعرف على الاحتياج اليومي من فيتامين د ومتى يكون تناوله خطرا على صحتك؟
تعرف على الاحتياج اليومي من فيتامين د ومتى يكون تناوله خطرا على صحتك؟
الاحتياج اليومى من فيتامين د ، وهل هو فعال فعلا في مكافحة الإصابة بالفيروسات؟، سؤال يتبادر إلى ذهن الكثيرين خاصة وأن  فيتامين د ضمن المكملات الغذائية التي قد تتناولها لرفع المناعة والمساعدة فى الحفاظ على كثافة العظام، إلا أنه على الرغم من فوائدها العديدة فإن الإفراط فى تناوله يمكن أن يؤدي للعديد من المخاطر.

اقرأ أيضًا|

جرعه فيتامين د اليومية

على الرغم من أن فيتامين د مفيد بشكل عام ، إلا أن هناك آثارًا جانبية محتملة لتجاوز جرعه فيتامين د اليومية، لذلك يجب استخدام المكملات في المرضى الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د والذين يحتاجون إلى فيتامين د للوصول إلى المستوى الطبيعي.

وقبل التوقف عن تناول المكملات ، تأكد من أنك لا تعاني من نقص في فيتامين (د) ، كما يقول أخصائي الروماتيزم تشاد ديل ، دكتوراه في الطب .

ويقول الدكتور ديل: "يمكن أن يكون لفيتامين د تأثير إيجابي". "إذا كنت بصحة جيدة ولا تحصل على علاج لأي مشاكل طبية ، فلا داعي للقلق بشأن بدء المكملات. ولكن إذا كنت تتناول مكملات غذائية الآن ، فتأكد من فحص مستويات فيتامين د قبل التوقف. "

جرعه فيتامين د الاسبوعية

بعيدا عن جرعه فيتامين د الاسبوعية أو اليوميه فأن كل من الكالسيوم وفيتامين د هو الثنائي الديناميكي الذي يعمل معًا لتقوية وحماية عظامك لسنوات، لذلك أوصى مقدمو الرعاية الصحية بأن تتناول النساء بعد سن اليأس مكملات الكالسيوم وفيتامين د للوقاية من هشاشة العظام  ، وهو مرض ترقق العظام وهو سبب رئيسي للكسور المدمرة في سن الشيخوخة.

وتسببت الأبحاث التي تربط مكملات الكالسيوم بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية في جعل الكثيرين يأخذون مكملات فيتامين (د) وحدها للوقاية.

وبالنسبة للمرضى الأكبر سنًا المعرضين لخطر الإصابة بنقص فيتامين د ، يمكن أن يكون للمكملات تأثير كبير. يمكنهم منع تلين العظام ، وهو تليين العظام الذي يزيد من احتمالية حدوث الكسور.

جرعه فيتامين د فيدروب للكبار

ذكرت دراسة لجامعة أوكلاند أن مكملات فيتامين (د) لها تأثير ضئيل على كثافة العظام

وتشمل المجموعات التي تحتاج إلى فيتامين (د) أو المعرضين لخطر الإصابة بنقص فيتامين (د) ما يلي:

النساء بعد سن اليأس.

    الأمهات الحوامل والمرضعات.

    الأشخاص المصابون بأمراض الكلى المزمنة.

    الأشخاص المصابون بمرض الغدة الدرقية.

    الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة.

 

جرعه فيتامين د  للكبار

أما عن كبار السن فهم الفئة الأكثر أحتياجا أيضا لفيتامينن د حفاظا على صحة العظام وتفادى الإصابة بالكسور ف"إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بنقص فيتامين (د) ، فاطلب من طبيبك فحص مستوى فيتامين (د) لديك" للتأكد من أنك تتناول الكمية المناسبة من المكملات."

ووفقا لموقع "  patient.info  " إن تحسين كثافة العظام ليست الطريقة الوحيدة لمنع الكسور خاصة عند المرضى الأكبر سنًا. يمكن أن يكون لفيتامين د أيضًا فوائد كبيرة لوظيفة العضلات والإدراك

لم تجد إحدى الدراسات أي دليل على أن مكملات فيتامين (د) تقلل الوفيات ، أو تمنع  الكسور.

الأحتياج اليومى من فيتامين د

فى النهاية "إذا كنت قلقًا بشأن نقص فيتامين (د) ، فاطلب من طبيبك فحص مستوى فيتامين (د) فأنت بحاجة إلى تكرار الاختبار في غضون ثمانية إلى 12 أسبوعًا للتأكد من أن المستوى ليس مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا."

إذا أظهر الاختبار أن مستوى فيتامين (د) لديك طبيعي ، فأنت بحاجة إلى تكرار الاختبار كل سنتين إلى ثلاث سنوات ما لم يكن لديك تغييرات كبيرة في صحتك العامة.

تحتاج الأمراض المختلفة إلى جرعات مختلفة من فيتامين د. إذا كنت تعاني من مرض الكلى المزمن أو مرض الغدة الدرقية ، فاسأل اختصاصي الكلى أو أخصائي الغدد الصماء عن نوع وجرعة فيتامين د التي تحتاجها.

إذا كنت حاملًا أو مرضعة ، توصي الدكتورة ديل بالاستمرار في تناول مكملات فيتامين د طالما وصفها طبيبك.

المراجع ..

goodto

medicalnewstoday

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق ما مراحل فيروس كورونا في الجسم وكيف يمكن تقليل الأعراض؟
التالى بدون عمليات تجميل حيل تخلصك من تجاعيد الوجه في لمح البصر