ليفربول يستهدف غسل أوجاع «البريميرليج» في اختبار بودابست

ليفربول يستهدف غسل أوجاع «البريميرليج» في اختبار بودابست
ليفربول يستهدف غسل أوجاع «البريميرليج» في اختبار بودابست

مهمة صعبة في دوري أبطال أوروبا..

يسعى فريق ليفربول لغسل أحزان السقوط المخيب في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، والخروج نظريًا من حسابات الدفاع عن اللقب، خاصة بعد تكبَّد ثلاث هزائم تواليًا، ليبحث عن مغامرة جديدة عندما تعود الحياة من جديد لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويترقب رجال المدرب الألماني يورجن كلوب مهمة محفوفة بالمخاطر، عندما ينزل ضيفًا على لايبزج، مساء غدٍ الثلاثاء في المباراة التي تُقام في العاصمة المجرية بودابست، لحساب ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، بعد رفض ألمانيا استقبال الموقعة القارية بسبب القيود المفروضة لمكافحة عدوى فيروس كورونا المستجد.

ويطمح أحمر مرسيسايد إلى استعادة التوازن في الموسم الحالي، من خلال هذه المواجهة التي ينتظر فيها الفريق الإنجليزي اختبارًا صعبًا في مواجهة لايبزج المستقر فنيًا بقيادة المدير الفني جوليان ناجلسمان.

وأبعدت الهزائم الثلاث ليفربول عن دائرة المنافسة على اللقب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، رغم أنه بدأ الموسم كمرشح قوي للدفاع عن اللقب الذي استعاده في الموسم الماضي، بعد غياب عن منصة التتويج لمدة 30 عامًا.

وألقت الإصابات في صفوف ليفربول، ومنها إصابة ثالوث الدفاع، الهولندي فيرجيل فان دايك، وجو جوميز، وجويل ماتيب، بظلال قاتم على مسيرة الفريق في الموسم الحالي، فيما لم يجد الألماني المدير الفني يورجن كلوب، حلًا في مواجهة هذه الإصابات بخط دفاع الفريق سوى الاعتماد على بعض لاعبي خط الوسط في مراكز الدفاع.

ومن المقرر أن يستعين كلوب بالوافد الجديد أوزان كاباك في خط الدفاع، خلال أمسية الثلاثاء، كما قد يدفع بالمدافع الشاب نيت فيليبس، ما يسمح بعودة جوردان هيندرسون قائد الفريق إلى المكان الأصلي في وسط الملعب.

وحرص ليفربول على التأكيد خلال اليومين الماضيين، على استعادة الاتزان والعودة للمسار الصحيح؛ حيث فقد بطل البريميرليج في الموسم الفائت البريق، في ظل التراجع الحاد في النتائج، وتسرب الشقاق إلى غرفة الملابس، والغيابات المؤثرة التي أحدثت شرخًا واضحًا في الخط الخلفي.

وقال الدولي المصري محمد صلاح، هداف الريدز، في رسالة إلى الجماهير عبر منصات التواصل الاجتماعي: «كانت فترة عصيبة لأسباب عديدة، فريقنا هو حامل اللقب، وسنكافح مثل الأبطال حتى النهاية، لن نسمح بحسم هذا الموسم نتيجة للهزائم الثلاثة التي مني بها الفريق في الفترة الماضية. هذا هو وعدي لكم جميعًا».

وبدوره، أكد تريند ألكسندر أرنولد، ظهير أيمن ليفربول: «أشعر بأن النتائج التي حققها الفريق مؤخرًا لا تعكس مستوى الأداء، الجميع يتحدث عن فترة سيئة في مسيرة الفريق، وكبوة في أداء اللاعبين والطاقم التدريبي، ولكنني شخصيًا أشعر بأننا أدينا بشكل جيد في الأسابيع القليلة الماضية».

وأضاف أرنولد: «لعبنا بشكل جيد لكننا لم نحقق نتائج جيدة، ولهذا الأمر يتعلق بترجمة هذه العروض إلى نتائج، وربما يكون هذا هو ما نحتاجه ونريده كثيرًا، لكن التحول إلى اللعب في البطولة الأوروبية قد يلهم الفريق ويساعده».

وأوضح مدافع الريدز: «في مواقف مثل هذه، تحتاج إلى فرصة لتصحيح الوضع بأسرع وقت ممكن»، مشيرًا إلى أن وجود هذه الفرصة من خلال بطولة مختلفة ينعش الفريق دائمًا؛ حيث يجعله يتعامل بعقلية مختلفة في مهمة مختلفة.

وتحوم الشكوك حول مشاركة لاعب الوسط جيمس ميلنر أمام لايبزج، بعد الخروج مصابًا بشد عضلي في مباراة ليستر سيتي، أمس الأول، كما أن متوسط الميدان الغيني نابي كيتا لم يستعد بالشكل الأمثل للعودة إلى صفوف الفريق.

وقد تكون الفرصة سانحة أمام المدافع بن ديفيز، المنضم إلى صفوف الريدز حديثًا من فريق بريستون، ليكون ضمن التشكيلة الأساسية لليفربول للمرة الأولى، من أجل ترميم الخط الخلفي، في ظل النقص الحاد، لإيقاف الهجوم الألماني الشرس.

اقرأ أيضًا:

جماهير ليفربول تدعم كلوب برسالة مؤثرة على أبواب «آنفيلد»

ليستر سيتي يثأر من ليفربول ويلحق به الهزيمة الثالثة على التوالي في «بريميرليج»

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.