ضجيجهم وانفعال حامد

ضجيجهم وانفعال حامد
ضجيجهم وانفعال حامد
• يا ساتر.. ما هذا الضجيج..؟ مباراة وانتهت ولم تكن تحتاج منا إلا أن نضعها في سياقها الصحيح بدلاً من كلام مرسل أوله (تفتفة) ونهايته فيها من الحماقات ما يجعلني أسأل: هل ينتظر الاتحاد السعودي لكرة القدم لكمة خطافية لأي حكم حتى يتدخل؟

• الأهلي والاتحاد أكبر بكثير من ملعب رديف، لكن أما وإن فرضته الظروف فعلينا التسليم بسياسة الأمر الواقع، ولا بأس من القبول على مضض.

• الإعلام الموجه ترك المباراة وراح ينقب في مثالب الحكم الذي كان نجماً للمباراة.

• أحترم حامد البلوي وأقدره؛ ولأنني أضعه دائماً في قائمة الصفوة بالنسبة لي أتمنى منه أن لا يصدق المحتفين بما يبدر منه من احتجاجات وتصريحات، فجل من يحرضونك على الاستمرار على هذا النهج يقدمونك على طبق من ذهب لعقوبات أنت في غنى عنها.

• الرياضة يا حامد اليوم غير أمس تغيرت جذرياً وإن أردت فهم التغيير فعليك أن تسأل رئيس نادي الاتحاد أنمار الحائلي عن مكامن التغيير، ولا بأس أن تلاحظ وتدقق في خطاب الأندية الرسمي بيانات وتصريحات رؤساء، فهل فهمت عن ماذا أتحدث؟

• أتحدث يا حامد عن ما تفعله وآخرها مباراة الأهلي التي بدأت بحب وانتهت بحب، فلماذا ذاك التشنج يا صديقي العزيز.

• كل شيء يا حامد مرصود انفعالات وتصريحات، فنصيحة أخ لأخيه أن تعرض عن هذا.

• ثق أن القرار -أي قرار- سهل أن يصدر وفق لائحة لها نص؛ ولهذا حاول قدر المستطاع أن لا تكون حطب شتاء لمن يعتبرونك اليوم المدافع الأول عن الاتحاد فكلهم غداً لو صدر قرار بحقك هم أول من سيصفق للقرار أياً كان.

• أما من ادعوا أن للاتحاد ضربتي جزاء ضد الأهلي وحالة طرد فهذا الادعاء كذبه محللون آخرون، لكن إلى متى يظل الأهلي الحلقة الأضعف في ذاك البرنامج الذي بدأها بالتحريض ضد العويس والآن يحرض الحكام ضد الأهلي بصورة فيها من التضليل ما جعلني أقول هل تتحدثون عن المباراة التي شاهدناها (الخميس) أم مباراة أخرى من الذاكرة؟

• أما الديربي فمن الطبيعي أن تتباين الآراء حول من الأفضل، ومن كسب نقطة وخسر نقطتين، وهذا طبيعي جداً، لكن غير الطبيعي أن نتجنى على الحقيقة ونغطي على تجاوز المدير التنفيذي لنادي الاتحاد حامد البلوي تحت ذريعة أن الاتحاد ظلم تحكيمياً وهذا فيلم بايخ في الإعداد والتقديم أربأ بكل كيس فطن أن تنطلي عليه هذه اللعبة الإعلامية.

• اسمعني يا حامد، ولا تصدق من يقول كلنا معك، فثمة رياضة تتغير لا يمكن أن تقبل منك أو من غيرك هذا الانفعال أبداً.

[email protected]


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عام / سمو نائب أمير منطقة نجران ينوه بمشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية
التالى ماذا لو قصفت مطارات أوروبا وأمريكا ؟!