حمد اللھیب.. قصة شاب أنقذ أھالي نجد من كارثة صحية قبل 100 عام

حمد اللھیب.. قصة شاب أنقذ أھالي نجد من كارثة صحية قبل 100 عام
حمد اللھیب.. قصة شاب أنقذ أھالي نجد من كارثة صحية قبل 100 عام

سافر العراق لیتعلم التطبیب وإعطاء اللقاحات..

أعاد وصول شحنة جديدة من لقاحات فیروس كورونا للمملكة، إلى الأذھان قصة بطولیة، للسعودي الدكتور حمد اللھیب، الذي استطاع منع كارثة صحیة قبل 100 عام عن أهالي نجد.

وكشف تقرير برنامج «Mbc في أسبوع» عن مساھمة اللھیب، الذي يُعرف برائد تطعیم الجدري، في نقل اللقاحات إلى أھالي منطقة نجد، بعد معاناتھم مع المرض في عشرينیات القرن الماضي.

وتحكي تفاصيل هذه القصة البطولیة للهيب، أنه عندما عاد إلى بريدة من أجل الزواج، قادمًا من الكويت؛ حیث كان يعمل ھناك بالتجارة، فوجد أھل نجد يعانون من الجدري.

وقرر حینھا الشاب النجدي أن يعود مع قوافل التجارة مرة أخرى لیبحث عن علاج لھم؛ حیث اتجه إلى العراق لیعمل داخل أحد مستشفیات البصرة، لیتعلم ھناك التطبیب وكیفیة إعطاء اللقاحات.

واستطاع اللهيب على مدى 5 سنوات من العمل الطبي الحصول على خبرات جیدة تساعده في أداء مھمته الأساسیة، لیعود بعدھا باللقاحات المضادة للجدري على ظھور الجمال إلى نجد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.