أخبار عاجلة

حالات كورونا النشطة والحرجة.. وزارة الصحة تحذر من الارتفاع المستمر

حالات كورونا النشطة والحرجة.. وزارة الصحة تحذر من الارتفاع المستمر
حالات كورونا النشطة والحرجة.. وزارة الصحة تحذر من الارتفاع المستمر

بعد تسجيل 353 حالة مؤكدة خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة اليوم, تسجيل (353) حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (372073) حالة، من بينها (2702) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 447 حالة حرجة.

وقالت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، إنه تم تسجيل 353 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد–19) بالمملكة، فيما ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 372073، وبلغ إجمالي حالات التعافي حتى الآن 362947، ووصل العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى 6424 حالة، بينما تم تسجيل 4 حالات وفاة جديدة، و305 حالات تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأجرت الوزارة 52454 فحصًا مخبريًا, داعية الجميع إلى الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون كونهما وسيلتين مهمتين للوقاية من فيروس كورونا، كما يلزم على كل شخص عند خروجه من المنزل لبس كمامة سواءً طبية أو قماشية أو غطاء محكم على الأنف والفم، ويستثنى من ذلك من كان بمفرده في مكان مغلق.

وجدّدت وزارة الصحة التوصية لكل مَنْ لديه أعراض التوجه لعيادات تطمن التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، أو مراكز تأكد التي خصّصتها الصحة لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق (صحتي)، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق انفجارات مميتة بغينيا الإستوائية.. ورئيس البلاد يؤكد: الإهمال السبب
التالى قصة محتال نجران.. أوهم موظفات بـ«الصحة» بقدرته على نقلهن وحملهن كفالة قروض