أخبار عاجلة
جعجع: «داعش» و«حزب الله» وجهان لعملة واحدة -

فيصل بن فرحان: خلافات مع إيران تمنع لقاء وزير خارجيتها

فيصل بن فرحان: خلافات مع إيران تمنع لقاء وزير خارجيتها
فيصل بن فرحان: خلافات مع إيران تمنع لقاء وزير خارجيتها

كشف وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان تفاصيل جديدة عن صفقة تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا التي رعتها المملكة العربية السعودية. ونقلت قناة «العربية» عن الأمير فيصل بن فرحان، اليوم (الجمعة)، قوله: «إن إطلاق سراح الأسرى الأجانب العشرة بصفقة تبادل بين روسيا وأوكرانيا تم بتدخل مباشر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان».

وفي حوار لقناة «فوكس نيوز» الأمريكية، قال وزير الخارجية: «إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نجح في إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإطلاق سراح الأسرى، ضمن «مبادرة إنسانية».

وأفصح أن الحوار كان معقداً لكن في النهاية تمكن ولي العهد من إقناع الرئيس بوتين بأن هذه مبادرة إنسانية تستحق العمل، وهكذا توصلنا للنتيجة. وأكد أن ولي العهد دائماً نشط على المسرح العالمي منذ وقت طويل، وظهر كقائد يركز على تحقيق النتائج، وهذا أكسبه احتراماً كبيراً بين قادة الدول.

وكشف أن الجهود الخاصة بهذه الصفقة بدأت في شهر أبريل الماضي، وأن قائمة الأسرى التي شملت 10 أشخاص كان من بينهم 5 بريطانيين.

وأضاف: «تمكنا من إخراج المساجين الـ10 عبر تدخل الأمير محمد بن سلمان، الذي كان نشطاً في متابعة القضية حين التقى رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون، وفهم قضية المواطنين البريطانيين الخمسة وحاول التوصل إلى اتفاق مع الرئيس بوتين لإخراجهم، ومنذ ذلك الوقت أصبح ولي العهد معنياً بشكل كبير بالقضية».

وأفاد وزير الخارجية بأن الاتصالات السعودية لإتمام صفقة الأسرى لم تشمل طرفي الصراع فقط، بل تخطتهما إلى اتصالات مع أطراف دولية أخرى لمناقشة حل الأزمة بأسرع وقت ممكن.

وأوضح الأمير فيصل بن فرحان أنه عندما بدأت الأزمة في مارس الماضي تواصل ولي العهد مع الرئيسين الروسي والأوكراني ومع قادة الدول الأخرى لمناقشة سبل حل هذه الأزمة وغيرها.

من جانب آخر، نفى وزير الخارجية مزاعم ترددت عن لقاء نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان في نيويورك. وقال وزير الخارجية في تصريحات تلفزيونية اليوم: «لا تزال هناك خلافات مع طهران تمنعني عن لقاء نظيري الإيراني».

وأجرت السعودية وإيران جولة مفاوضات الشهر الماضي، وصفها المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني بأنها كانت «إيجابية». وقال كنعاني في مؤتمر صحفي في 22 أغسطس الماضي: «إن عملية إعادة العلاقات الدبلوماسية تحتاج إلى وقت ولا تتم بين يوم وليلة».


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق لنوم هانئ.. إليك الطريقة 4- 7- 8
التالى الحياد الصفري