أخبار عاجلة
إنقاذ الحوت التائه في نهر السين -
سعر الدينار الكويتى اليوم الأربعاء 10-8-2022 -
تحذير جديد من إطعام قردة البابون -

حزينة كلها الليلة امردايم..!

حزينة كلها الليلة امردايم..!
حزينة كلها الليلة امردايم..!
صدر جدول دوري يلو، فضاقت عليَّ الأرض بما رحبت، ارتفع معدل الألم، واسودت الأحرف بوجهي، وكسا ملامحي التعب، لكنني لم أبكِ..!

ذهبت إلى صديقي الذي لا يحب الرياضة بحثاً عن عبارات تنسيني تعبي، فقال لي: سمعت قصيدة محمد بن حوقان عن الأهلي..؟

فغيرت المكان باحثاً عن جدة التي في خاطري لأعيش معها فصلاً آخر من فصول تعبي، ولم أجد إلا ذاك البحر لأغني له ويغني لي، وقاسم الغناء بيني وبينه صوت محمد عبده..!

سمعت دستور يا الساحل الغربي، ورددت بصوت المتعب (آه لو تدري حبيبي....) فرحت أجول وأتجول بين تعبي وحزني وأخذني صوت الفنان الجميل حسن خيرات إلى امردايم وحزنها الذي يشبه حزني:

‏#حزينة كلها#الليله#امردايم

‏بلا ساقي بلا قاطف وناظم

‏وريح#احبابنا في الدار حايم

‏ألا يا صاحبي والعمر فته

‏لعبنا به انا والبعد وانته

‏تلازمنا ولكنك فلته

‏فيان#أهرب من#الفرقى بروحي

‏وكيف افعل وتتداوى#جروحي

‏#بروحي عنك يا قلبي بروحي

‏#مسافر#صاحبي يا غارة الله

كنت أمني النفس أن يكون هناك قرار، بل كنت أجزم أن الأهلي سيبقى حيث يجب أن يكون، لكنهم خذلوني وخذلوا مدرجاً كان يمثل نصف قوة الدوري السعودي، فهل بعد هذا الخذلان تريدون أن نكتب فرحكم على حساب حزننا..؟!

وآسفاه.. نعم وآسفاه.. رفضتم أن نكون بينكم دون أن نعلم لماذا، لكننا نعرف أن قرار الزيادة الذي تم تأجيله عاماً كان من الممكن أن يقدم عاماً..!

أخيراً، تقول الروائية، بل الأهلاوية مها العيسى: نؤمن بأن السماء لا تغلقها الأسماء والمناصب، ولا سطوة مؤقتة ومشاجب معلق عليها سيف مثلوم وأعناق قزمة صافحت طين الأرض، وأن ميزان العدالة لا ينكفي على وجهه ولا يعكس صورة الشمس من مغربها. يردد دوماً أن الحق آتٍ وأن الظلم سيهتز عضده؛ فتتساقط الأسماء والليل القاتم من الغرف الضريرة، ستنطوي رحله مثقلة بوصمة عار وضحايا لا يبارحها الانكسار وقهر الرجال، ويتوقف امتداد خطواتها العاقة، ستنتهي القصة التي كانت تطعن في خاصرة المجد والتاريخ وهيبته، ليولد من رحم الآآآه لي «أهلي» جديد سامق بهي شامخ في طلعته، هكذا يقف «المجانين» جباه تعانق السماء، هكذا أنشدوا بصوت واحد..

لك العهد والعشق والانتماء

وخلفك نمضي صباح مساء

لتبقى مجيداً

وفخراً وعيداً

وصرحاً فريداً

يطال السماء.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الهيئة السعودية للفضاء تطلق البرنامج الصيفي لعلوم وتقنيات الفضاء بشهادات معتمدة
التالى النصر على البطل والوصيف!