أخبار عاجلة

عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية
عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الأحد 1442/6/25 هـ الموافق /02/07 م واس


وقالت صحيفة "الاقتصادية" في افتتاحيتها اليوم التي كانت بعنوان ( سلاسل توريد الغذاء .. هشاشة وتقلبات ) : رغم أن جائحة كورونا تمثل أزمة صحية في المقام الأول نتجت عنها أزمة اقتصادية على مستوى دول العالم، وتعرضت حركة ومؤشرات النمو إلى التراجع الحاد والمخيف بسبب توقف نشاطات القطاعات التجارية كافة، لكنْ لهذه الأزمات جذور في قضايا البيئة والاحتباس الحراري والتغيرات المناخية. فمنذ بدايات هذا القرن والعالم يشهد تحولات لمجموعة واسعة من الفيروسات التي كانت تصيب الحيوانات فقط وأصبحت الآن أكثر انتشارا بين البشر، والكثير يرى أن هذه التحولات تعود إلى قضايا البيئة، ولهذا فإن الأمور تبدو مترابطة بشكل مثير للدهشة، فقد أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، أن أسعار الأغذية ارتفعت للشهر الثامن على التوالي إذ بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء 113.3 نقطة في كانون الثاني (يناير)، أي بزيادة نسبتها 4.3 في المائة على ما كان عليه في كانون الأول (ديسمبر) ليصل إلى أعلى مستوى له منذ تموز (يوليو) 2014.
وواصلت : ومن الملاحظ أن هذه الارتفاعات القياسية جاءت في فترة انتشار فيروس كورونا المستجد، فارتفاع أسعار الغذاء يأتي بسبب تقلص الإمدادات العالمية بشكل متزايد وسط المشتريات الكبيرة من جانب الصين، وتقديرات الإنتاج والمخزون الأدنى من المتوقع في الولايات المتحدة، والتعليق المؤقت لتسجيل صادرات الذرة في الأرجنتين، فالتكهنات التي تقلق العالم بشأن سلاسل الإمداد وأنها قد تتأثر بسبب المرض أصبحت اليوم واقعا ملموسا ولم تعد مجرد تكهنات، وقد سجل مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب زيادة شهرية حادة 7.1 في المائة مدفوعة بالأسعار الدولية للذرة التي ارتفعت 11.2 في المائة لتصبح الآن أعلى من مستواها في كانون الثاني (يناير) 2020، 42.3 في المائة. وكما أشرنا من قبل فإن الارتباط بين القضايا البيئية وانتشار الفيروسات وتقلبات المناخ تجد أثره جميعا في إنتاج الغذاء العالمي، وهذا يظهر بجلاء حيث تسبب تقلبات الإنتاج في إندونيسيا وماليزيا بسبب هطول الأمطار الغزيرة ارتفاع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 5.8 في المائة خلال الشهر ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أيار (مايو) 2012.
وبينت : وبسبب أحوال الطقس الجاف أكثر من المعتاد في أمريكا الجنوبية فإن مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر قد ارتفع 8.1 نتيجة تراجع التوقعات بشأن نقص المحاصيل. من جانب آخر، ارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الدواجن 1.0 في المائة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور التي قيدت الإنتاج والصادرات من عدة دول أوروبية. وهكذا تبدو الحالة الراهنة لإنتاج الغذاء في العالم، فالإنتاج تناقص بسبب موجة حادة من نقص الأيدي العاملة وسط انتشار لفيروس كورونا وفيروس إنفلونزا الطيور، وهذا التناقص يقود إلى مشكلة كبيرة في سلاسل التوريد، ما يعوق مجالات صناعة الغذاء كافة المرتبطة بالإنتاج الزراعي، وهذا يقود إلى موجة من ارتفاع الأسعار المتزامنة.
// يتبع //
06:02ت م
0005
2187150.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عام / سمو الأمير فيصل بن نواف يعقد اجتماعه السابع عشر للجنة الطوارئ بمنطقة الجوف
التالى ثقافي / جامعة الطائف تنظم ندوة حوارية احتفاء باليوم العامي للمرأة