الراجحي يشكر القيادة لموافقة مجلس الوزراء على إنشاء المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

الراجحي يشكر القيادة لموافقة مجلس الوزراء على إنشاء المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف
الراجحي يشكر القيادة لموافقة مجلس الوزراء على إنشاء المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

ثمّن دعمها الكبير لسوق العمل السعودية..

رفع وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على موافقة مجلس الوزراء على إنشاء المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف، مثمنًا الدعم الكبير الذي تحظى به سوق العمل السعودي من القيادة الرشيدة، مما أسفر عن تطوره وتحسن بيئته والرفع من كفاءته في القطاعين العام والخاص؛ ليواكب أفضل الممارسات العالمية.

وتشتمل المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف على قاعدة بيانات طالبي العمل في القطاعين العام والخاص، وتهدف إلى تحسين ورفع كفاءة الإجراءات الخاصة باستقبال ومعالجة جميع متطلبات التوظيف لجميع الأطراف ذوي العلاقة (أفراد، قطاع عام، قطاع خاص) بما يضمن تحقيق الفاعلية والدقة والشفافية في عملية التوظيف ومن ذلك:

تسجيل إجراءات إعلانات التوظيف للجهات وشموليتها.

إدارة حسابات طالبي العمل وإدارة صلاحيات الوصول وكتابة السير الذاتية وتحديثها على المنصة بالإضافة إلى عملية تصديق البيانات في السير الذاتية آليًا باستخدام التكامل القائم مع الأطراف الخارجية.

 توثيق البيانات والمعلومات الأساسية لطالبي العمل، وكذلك توثيق المؤهلات والتخصصات بما يضمن صحة وجودة البيانات عن طريق الربط الآلي بالجهات ذات العلاقة.

 توفير جميع أنواع المخرجات ولوحات المعلومات القياسية والتقارير والإحصاءات.

 أتمتة العمليات.

 تسجيل وثائق التعيين.

وسيتم ترحيل البيانات الحالية لدى الجهات المعنية بالتوظيف في القطاعين العام والخاص إلى المنصة، والتي سيتم إنشاؤها على مراحل بما يضمن استمرار عمل مشاريع ومبادرات الجهات المعنية بالتوظيف في القطاعين العام والخاص، والمواءمة بينها.

اقرأ أيضًا:

إطلاق النسخة التجريبية لموقع التوظيف الإلكتروني ببر الشرقية

بدء التقديم في برنامج تدريب ينتهي بالتوظيف ببنك الرياض

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الأمير هاري: والدي لم يرد على اتصالاتي عندما سافرت إلى لوس أنجلوس
التالى قصة محتال نجران.. أوهم موظفات بـ«الصحة» بقدرته على نقلهن وحملهن كفالة قروض