أخبار عاجلة
خلال 3 أشهر.. 9 من نجوم الفن رحلوا فى 2021 -

المسند : إطلاق اسم عطاء على الحالة الجوية المرتقبة

المسند : إطلاق اسم عطاء على الحالة الجوية المرتقبة

تصل ذروتها يوم الخميس وتشمل كل المناطق تقريبًا

المواطن - الرياض

العناوين الفرعية

أعلن رئيس لجنة تسميات الحالات المناخية، أستاذ الجغرافيا في جامعة القصيم الدكتور عبدالله المسند أن اللجنة أقرت إطلاق اسم عطاء على الحالة الجوية المرتقبة التي تشهدها المملكة يوم الخميس المقبل.

وقال المسند : أقرت لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة (تسميات) تسمية الحالة المطرية المرتقبة باسم عطاء، وهي حالة مطرية متوقع أن تبدأ فعليًا الخميس، وربما تستمر حتى مساء السبت.

نطاق حالة عطاء

وأوضح المسند أن نطاق تأثير حالة عطاء المتوقع يشمل؛ تبوك، الحدود الشمالية، الجوف، المدينة، حائل، القصيم، مكة، الباحة، عسير، وشمالي منطقتي الرياض والشرقية.

وتجدر الإشارة إلى أن ذروة حالة عطاء المتوقع سيكون يوم الخميس كما متوقع أن تكون غزارة الحالة على أجزاء واسعة من منطقة تبوك على وجه التحديد.

توقعات الأرصاد حول حالة عطاء

وكان المركز الوطني لـ الأرصاد توقع هطول أمطار رعدية على معظم مناطق المملكة من اليوم الثلاثاء 20-06-1442 هـ الموافق 02-02- م إلى يوم السبت 24-06-1442 هـ الموافق 06-02-2021 م على عدد من مناطق المملكة.

وقال مركز الأرصاد في بيان له اليوم إن الحالة المتوقعة سوف تشمل بمشيئة الله تعالى منطقة المدينة المنورة خاصة، ينبع، بدر، العلا، العيص، وادي الفرع حيث من المتوقع أن تشهد هذه المحافظات أمطارًا من متوسطة إلى غزيرة تصل إلى شديدة الغزارة يصاحبها رياح نشطة وأتربة مثارة وتساقط البرد وجريان السيول.

أما في المدينة، والمهد والحناكية وخيبر من المتوقع أن تشهد أمطار من متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة وأتربة مثارة وتساقط البرد.

كما تشمل هذه الحالة الجوية منطقة تبوك خاصة محافظات تبوك، تيماء، حقل، الوجه، أملج، وضباء حيث تشهد هطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة يوم الثلاثاء تشتد يومي الخميس والجمعة لتصل إلى شديدة الغزارة يوم الجمعة والسبت.

كما تشمل هذه الحالة محافظات متعددة في منطقة الحدود الشمالية خاصة عرعر وطريف ورفحاء وكذلك محافظات منطقة الجوف خاصة سكاكا ودومة الجندل والقريات وطبرجل، وفي منطقة مكة المكرمة تشمل العاصمة المقدسة وجدة ورابغ وخليص والطائف والكامل وميسان، وأضم والليث والقنفذة، والخرمة ورنية وتربة والمويه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى قصة محتال نجران.. أوهم موظفات بـ«الصحة» بقدرته على نقلهن وحملهن كفالة قروض