أخبار عاجلة
انطلاق صافرات إنذار في وسط إسرائيل -

العدل تصدر تحديثًا على خدمات تراخيص مأذوني الأنكحة عبر منصة ناجز

العدل تصدر تحديثًا على خدمات تراخيص مأذوني الأنكحة عبر منصة ناجز
العدل تصدر تحديثًا على خدمات تراخيص مأذوني الأنكحة عبر منصة ناجز

بالتعاون مع البريد السعودي لاعتماد العنوان الوطني..

أصدرت وزارة العدل تحديثاً على خدمات تراخيص مأذوني الأنكحة إلكترونيًا عبر منصة "ناجز" najiz.sa، تمكنهم من خدمة إعادة القيد أو التجديد أو التعديل على رخص مزاولة مهنة مأذوني الأنكحة، تيسيراً على المأذونين في إنجاز معاملاتهم بيسر وسرعة وموثوقية.

ويسمح التحديث الجديد لمأذوني الأنكحة بإمكانية تعديل طلب ترخيص مأذون جديد إذا كان معاداً للاستكمال، وتجديد ترخيص مأذون مع إتاحة خاصية تعديل الطلب إذا كان معاداً للاستكمال، وإعادة قيد مأذون مع إتاحة تعديل الطلب أيضاً، وتشمل الخدمات الجديدة تحديث قائمة دليل مأذوني الأنكحة مع إتاحة خيارات جديدة لتحديد نطاق البحث عن مأذون.

وتسهم الخدمات الجديدة في تمكين المأذون من استعراض كل الرخص وطلبات التراخيص الخاصة به، والسماح له باتخاذ الإجراء المناسب حيال رخصه سواءً بالتجديد أو إعادة القيد.

وجاء التحديث الجديد لمأذوني الأنكحة بالتعاون والتكامل مع البريد السعودي لاعتماد العنوان الوطني، ويتميز التحديث بتصميم جديد ومريح لواجهة للاستخدام.

يذكر أن وزارة العدل ممثلة في الإدارة العامة لمأذوني الأنكحة، قد دشنت مؤخراً خدمات إصدار رخص مأذوني الأنكحة إلكترونيًا عبر منصة ناجز ممثلة بطلب رخصة جديدة، وتجديد رخصة، وإعادة قيد رخصة، لتسهل إجراءات الترخيص للمأذونين، وذلك ضمن مسيرة الوزارة في خطة التحول الرقمي الشاملة لتيسير خدماتها وتوفير الوقت والجهد على المستفيدين.

وكان معالي وزير العدل الدكتور وليد الصمعاني، وجه بالتوسع في تقديم خدمة العقد الإلكتروني للزواج في عموم مناطق المملكة، عبر منصة "ezawaj.sa"، بعد نجاح الإطلاق التجريبي للخدمة في الرياض.
وتوفر خدمة العقد الإلكتروني للزواج الوقت والجهد على المستفيدين، عبر اختصار الكثير من الإجراءات السابقة، وإلغاء مراجعة العديد من الجهات الحكومية.

اقرأ أيضًا:

«الصندوق العقاري» يدعو ملاك 12 ألف شقة سكنية لتحديث بياناتهم
وزارة العدل تحدد المسار المؤسسي للدعوى قبل إحالتها للمحكمة
وزارة العدل توضّح آلية رفع الشكاوى والاستفسارات عبر بوابة ناجز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق 4 خطط مصرية لتفادي خطر الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي
التالى دراسة تكشف خدع التسول الإلكتروني باللعب على وتر الدين والعاطفة