أخبار عاجلة
كسر خط مياه رئيسي بحي الغمراوي في بني سويف | صور -
حريق داخل دار أيتام بمدينة طنطا | صور -
وفاة شقيقة الفنان الراحل صلاح منصور -

عام / عدد من العلماء : حملة (تعرّف وساهم) إيصال للنفع العام والخير الآمن للمحتاجين في شتى دول العالم

عام / عدد من العلماء : حملة (تعرّف وساهم) إيصال للنفع العام والخير الآمن للمحتاجين في شتى دول العالم
عام / عدد من العلماء : حملة (تعرّف وساهم) إيصال للنفع العام والخير الآمن للمحتاجين في شتى دول العالم

الرياض 02 رمضان 1442 هـ الموافق 14 أبريل م واس
أكد عدد من أصحاب الفضيلة العلماء أن المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يدي الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ وإلى اليوم، وهي تتفانى في نفع الناس وتبذل الخير للغير وتمد الكثير لإغاثة الناس ماليا وعلميا وغير ذلك من أبواب الإغاثة، وتولي الأعمال الخيرية كل اهتمامها وجعلتها في صلب سياساتها ومرتكزاتها انطلاقا من صميم رسالتها الإسلامية والإنسانية والحضارية.
جاء ذلك في تصريحات لهم عن حملة "تعرّف وساهم" التي دشنها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مؤخرا لجمع التبرعات للمحتاجين حول العالم، التي تأتي في إطار جهود المملكة في تفريج كرب المحتاجين والمتضررين والمنكوبين في شتى الدول .
فقد أكد معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق أن وجود مركز الملك سلمان للإغاثة نعمة ، وقال :"إن المركز فتح المجال الآمن لإيصال إحسانك إلى المحتاجين، و تعلم أنه منذ أن يخرج مالك وهو في أيد أمينة، وأن المركز ومنصة إحسان جهتين موثوقتين ومؤسسيتين ".
فيما قال معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري :" إن العديد من المؤسسات الإسلامية والمراكز الإنسانية في كثير من دول العالم يتواصلون معي، مشيدين بإسهام مركز الملك سلمان للإغاثة لدعم العديد من المشروعات الإغاثية في العالم بمختلف المجالات"، موضحا أن المركز يعدّ من المراكز التي شملت مساعداته كثيرا من البلدان الإسلامية.
من جانبه وصف معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مركز الملك سلمان للإغاثة بأنه صرح إنساني عملاق ومنارة إشعاع إنسانية للعالمين أجمعين، ومعقل شامخ في أعماله الخيرية الإسلامية وإيصال النفع العام والخير الآمن للمحتاجين في كل أنحاء العالم.
وأكد أن المركز ومنصة إحسان هما طريقان للوصول إلى الأهداف ووضع الزكوات والصدقات والهبات والأوقاف والوصايا، مشيرا إلى أن المركز يأتي ليُطمئن الجميع بأن عملهم الخيري في أيد مأمونة وفي مظلة موثوقة بكل حيادية ومهنية واحترافية وشفافية، داعيا أهل الخير والجود والبر والإحسان في هذه البلاد المعطاءة وأنحاء العالم للإسهام في حملة  (تعرف وساهم) والتفاعل معها لا سيما في شهر البركات والزكوات والصدقات .   //انتهى//
15:39ت م
0125
2215795.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تحديث مواعيد الدراسة والتسجيل للفصل الصيفي بجامعة جازان
التالى «أبشر» يجدد التذكير بآلية استرداد المبالغ غير المستخدمة لدى المدفوعات الحكومية