أخبار عاجلة

كلوب هاوس.. التطبيق يترد على واقعة «تسريب البيانات»

كلوب هاوس.. التطبيق يترد على واقعة «تسريب البيانات»
كلوب هاوس.. التطبيق يترد على واقعة «تسريب البيانات»

يستخدمه حوالي 1.3 مليون شخص..

ردت الشركة المالكة لتطبيق "كلوب هاوس"، مساء أمس الأحد، على الأنباء التي أشارت إلى وقوع تسريب بيانات مستخدمي التطبيق على نطاق واسع.

وكان موقع "سايبر نيوز" قد أفاد بوقوع تسريب بيانات شخصية لما لا يقل عن 1.3 مليون من مستخدمي التطبيق في منتدى شهير للقراصنة الإلكترونيين على الإنترنت.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية، عن الرئيس التنفيذي للشركة، بول دافيسون، أن التقرير الذي يزعم أن بيانات المستخدم الشخصية قد تم تسريبها "كاذب".

وكان التقرير قد ذكر أن "البيانات المسربة" لمستخدمي التطبيق الذي اشتهر بسرعة فائقة، تضمنت أسماءهم وحساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تفاصيل أخرى، لم تشمل أرقام بطاقات الائتمان.

لكن دافيسون، قال في تصريحات نشرها موقع "ذا فيرج" الأمريكي المتخصص في أخبار التكنولوجيا، إن المنصة "لم تتعرض لخرق للبيانات.. هذا مضلل وخطأ، لم يتم اختراقنا".

وأضاف "إذا كانت البيانات المشار إليها هي جميع معلومات الملف الشخصي العامة من تطبيقنا. لذا فإن الإجابة عن ذلك هي لا، لم يحدث ذلك على الإطلاق".

وجاءت هذه الأخبار بعد يومين فقط من اكتشاف أن البيانات الشخصية لنحو 533 مليون مستخدم على فيسبوك قد تم تسريبها عبر الإنترنت مجانا، بما فيها أرقام هواتف المستخدمين وتواريخ ميلادهم وعناوين البريد الإلكتروني والأسماء الكاملة.

ويسمح تطبيق كلوب هاوس، الذي أطلقته شركة مقرها سان فرانسيسكو العام الماضي، للأشخاص بمناقشة مواضيع متنوعة في غرف الدردشة؛ حيث ارتفعت شعبيته بعد استخدامه من قبل إيلون ماسك ومارك زوكربيرج، وازداد استخدامه الآن في الشرق الأوسط.

وبينما لا يزال التطبيق في عامه الأول، إلا أنه استقطب أكبر الأسماء في عالم الأعمال وهوليوود. وسرعان ما لجأت شركات وسائل التواصل الاجتماعي للعمل على إصداراتها الخاصة من كلوب هاوس.

اقرأ أيضًا :

كلوب هاوس.. تسريب بيانات ما لا يقل عن 1.3 مليون من المستخدمين

«تويتر» تدرس شراء تطبيق «كلوب هاوس» بـ4 مليارات دولار

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى الأمم المتحدة تدعو لتحديد موعد جديد للانتخابات الفلسطينية