أخبار عاجلة

هل تنهي «خارطة طريق بايدن» حرب غزة؟

هل تنهي «خارطة طريق بايدن» حرب غزة؟
هل تنهي «خارطة طريق بايدن» حرب غزة؟
فيما أعلنت حركة حماس أنها تنظر بإيجابية إلى ما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي جوبايدن، ودعوته لوقف إطلاق النار الدائم، وانسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة وإعادة الإعمار وتبادل الأسرى. قال ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية، اليوم (السبت): إن نتنياهو لديه إصرار على عدم إنهاء الحرب إلا بعد تحقيق جميع أهدافها.

واعتبرت حماس في بيان أن هذا الموقف الأمريكي وما ترسخ من قناعة على الساحة الإقليمية والدولية بضرورة وضع حد للحرب على غزة هو نتاج صمود الشعب والمقاومة.

وأكدت الحركة على موقفها الاستعداد للتعامل بشكل إيجابي وبنّاء مع أي مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإعادة الإعمار وعودة النازحين إلى جميع أماكن سكناهم وإنجاز صفقة تبادل جادة للأسرى إذا ما أعلن الاحتلال التزامه الصريح بذلك.

وفي إسرائيل، أفاد ديوان رئيس الوزراء في بيان، أن الحكومة موحدة في رغبتها بإعادة المحتجزين في أسرع وقت، وتعمل لتحقيق هذا الهدف. وشدد على أن نتنياهو كلف الفريق المفاوض بتقديم الخطوط العريضة لتحقيق هدف إعادة المحتجزين في قطاع غزة. وأكد نتنياهو، وفق البيان، أن الحرب في غزة لن تنتهي إلا بعد القضاء على قدرة حماس على الحكم وشن الحرب.

ولفت إلى أن الخطوط العريضة الدقيقة التي تقترحها إسرائيل، بما في ذلك الانتقال المشروط من مرحلة إلى أخرى، تسمح لإسرائيل بالحفاظ على هذه المبادئ.

من جهتها، نقلت القناة 12 العبرية عن مسؤول إسرائيلي قوله: «إن الرئيس الأمريكي لا يفهم الواقع هنا وخطابه ضعيف ويمثل انتصارا لحركة حماس».

وكان بايدن كشف في خطاب ألقاه في البيت الأبيض، مساء (الجمعة)، عن مقترح لوقف مستدام لإطلاق النار في غزة، وإطلاق سراح الأسرى. واستعرض الرئيس الأمريكي تفاصيل ما قال إنه مقترح إسرائيلي ويشمل 3 خطوات، وتستغرق المرحلة الأولى ستة أسابيع، وتتضمن: وقفاً كاملاً لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في غزة، مع إطلاق سراح عدد من الأسرى، وبينهم النساء والمسنون والجرحى، مقابل إطلاق سراح مئات السجناء الفلسطينيين. وأضاف هذه المرحلة تتضمن إطلاق سراح رهائن أمريكيين، وإعادة رفات رهائن قتلوا إلى عائلاتهم. وأكد بايدن أن الفلسطينيين سيعودون إلى بيوتهم في جميع مناطق غزة، ومن ضمنها شمال القطاع، وستتدفق المساعدات الإنسانية بمعدل 600 شاحنة يوميا.

وأوضح بايدن أن المرحلة الثانية من خارطة الطريق تتضمن إنهاءً دائما للأعمال العدائية، وتبادل وإطلاق سراح جميع الأسرى المتبقين، وحتى الجنود الذكور، وانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة، فيما تشمل المرحلة الثالثة خطة إعادة إعمار كبرى لغزة، وإعادة ما تبقى من رفات الأسرى الذين قتلوا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق «الموارد والتنمية»: بدء تطبيق المرحلة الثانية من توثيق عقود التشغيل والصيانة إلكترونيًا
التالى بمتابعة وإشراف أمير تبوك.. مدينة الحجاج ب«حالة عمار» تقدم خدمات جليلة ومتنوعة لضيوف الرحمن