أخبار عاجلة
كيف يعبر اليابانيون الطرق العامة... فيديو -
مصطفى قمر: أتجوزت 20 عروسة في "فارس بلا جواز" -
بلال علام يسأل عن نيانغ -
خلوه يعدي على خير -
إعلانات «سناب» وضريبة الجشع ! -
السياحة.. تنمية المستقبل -

الإمارات تُدين استهداف رأس تنورة.. وتؤكد تضامنها الكامل مع السعودية

الإمارات تُدين استهداف رأس تنورة.. وتؤكد تضامنها الكامل مع السعودية
الإمارات تُدين استهداف رأس تنورة.. وتؤكد تضامنها الكامل مع السعودية

طالبت المجتمع الدولي بموقف حاسم تجاه الحوثيين

أعربت دولة الإمارات، اليوم الإثنين، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة، ومرافق شركة أرامكو السعودية بالظهران، من خلال طائرة مفخخة وصاروخ باليستي، اعترضتهما قوات التحالف.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، أن هذا الاعتداء الجبان يستهدف إمدادات وأمن الطاقة، والذي يعكس تحدي جماعة الحوثي للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وحثت الإمارات، المجتمع الدولي، على أن يتخذ موقفًا فوريًا وحاسمًا لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدًا خطيرًا، ودليلًا جديدًا على سعي هذه المليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما جددت دولة الإمارات، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكدت الخارجية الإماراتية، أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

اقرأ أيضًا:

الكويت: استهداف المدنيين بالسعودية تقويض لاستقرار المنطقة وتحدّ للقانون الدوليّ

البحرين: استهداف «أرامكو» تهديد خطير لإمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق كلمة تقف في الحنجرة
التالى إعلانات «سناب» وضريبة الجشع !