أخبار عاجلة
تويتر يطلق شعارات تهنئة رمضان 1442 -

انفجارات مميتة بغينيا الإستوائية.. ورئيس البلاد يؤكد: الإهمال السبب

انفجارات مميتة بغينيا الإستوائية.. ورئيس البلاد يؤكد: الإهمال السبب
انفجارات مميتة بغينيا الإستوائية.. ورئيس البلاد يؤكد: الإهمال السبب

تسببت في مقتل 17 شخصًا على الأقل

تسببت الانفجارات القوية التي شهدتها غينيا الإستوائية، أمس الأحد، في مقتل 17شخصًا على الأقل وإصابة المئات، وأشار رئيس البلاد إلى أن الإهمال هو السبب.

وقالت السلطات الصحية، إن 17 شخصًا على الأقل قتلوا، بينما قال الرئيس تيودورو أوبيانج، إن عدد القتلى لا يقل عن 15 شخصًا.

وأعلنت السلطات الصحية في البلاد عبر تويتر، أن ما مجموعه 420 شخصًا أصيبوا ويتم علاجهم في ثلاثة مستشفيات بعد انفجارات وقعت في مجمع عسكري في مدينة باتا أكبر مدن البلاد.

وقال أوبيانج في وقت لاحق إن هناك أكثر من 500 جريح.

وأشار رئيس البلاد في بيان نشرته وسائل الإعلام إلى أن "الإهمال وعدم الانتباه" سبّبا الانفجار.

وقال إن مستودعات الديناميت والمتفجرات اشتعلت "عندما أضرم جيران النيران في مزارع مجاورة" وامتدت النيران إلى الثكنات.

وقال أوبيانج، إن موجات الصدمة تسببت في أضرار لجميع المباني والمنازل في باتا تقريبًا وأمر بإجراء تحقيقات لمحاسبة المسؤولين.

ودعا المواطنين إلى التزام الهدوء وحذر من تداول الكثير مما أسماه "الأخبار الكاذبة".

وذكرت تقارير إعلامية أن من بين الضحايا جنودًا ومدنيين.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها على موقع تويتر تصاعد أعمدة الدخان وأشخاصًا يفرون.

ووفقًا للتغريدة، طُمر الكثير من الأشخاص تحت الأنقاض الناجمة عن الانفجارات.

وذكرت المجلة الرقمية "ريال ايكواتوريال غينيا" عن حدوث "دمار هائل" وحالة "هلع". وقالت إن الهزات الناجمة عن الانفجارات شعر بها السكان أيضًا في مبان نائية.

وأفاد موقع "أهورايج" الإخباري المحلي على الإنترنت بوقوع ثلاثة انفجارات مختلفة ألحقت أضرارًا بمبان.

ودعت السفارة الإسبانية في العاصمة مالابو رعاياها المقيمين في باتا بالبقاء في منازلهم قدر الإمكان. وترد معلومات ضئيلة من المدينة حاليًا، نظرًا لانقطاع جزئي فيما يبدو لاتصالات الإنترنت.

وباتا التي يقطنها نحو 200 ألف شخص هي أكبر مدينة بالبلاد وتعتبر المركز الاقتصادي لتلك المستعمرة الإسبانية سابقًا. وحصلت غينيا على استقلالها عام 1968.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى عبدالملك: منحة السعودية لتشغيل محطات وقود اليمن تخفف من أوضاع الشعب اليمني الصعبة