أخبار عاجلة

عام / انعقاد أعمال المؤتمر العربي الـ 15 لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ

عام / انعقاد أعمال المؤتمر العربي الـ 15 لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ
عام / انعقاد أعمال المؤتمر العربي الـ 15 لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ

تونس 20 رجب 1442 هـ الموافق 04 مارس م واس
عقدت أعمال المؤتمر العربي الخامس عشر لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ اليوم في تونس، بمشاركة ممثلين عن هذه الأجهزة وعن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل.
وأكد معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان في كلمته الافتتاحية، أن المؤتمر ينعقد في ظل ظروف استثنائية تتمثل باستمرار انتشار جائحة كورونا التي طالت آثارها وتداعياتها بلدان العالم ومنها البلدان العربية التي تواجه تحديات على أكثر من صعيد.
وأشار معاليه، إلى أن انعكاسات جائحة كورونا تجلت على سائر الأجهزة الأمنية، خاصة تلك العاملة في المنافذ والمعابر المختلفة، والمرابطة على الحدود والسواحل، مؤكدًا أن أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانىء الموقرة، تضطلع الآن - في ظل هذا الواقع الجديد- بمسؤوليات كبيرة في مجابهة هذه التحديات، وواجباتٍ أكثر في الحرص على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، بسبب تموضعها الإستراتيجي في كافة المعابر والمنافذ الجوية والبرية والبحرية، مما يضعها على الخط الأول في مواجهة التحديات الأمنية والصحية معاً.
وشدد الدكتور كومان، على أن الأمانة أولت هذا الأمر عناية فائقة من خلال المؤتمرات والنشاطات التي قامت بها خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن هذا الموضوع كان من الموضوعات الأساسية للمائدة المستديرة التقنية الأوروبية العربية حول أمن الحدود، التي عقدتها الأمانة العامة بالتعاون مع وكالة حرس الحدود والسواحل الأوروبية مطلع ديسمبر من العام الماضي، وأن الموضوع سيكون محل نقاش أكبر خلال المؤتمر الأورو - عربي لأمن الحدود، الذي يجري التنسيق لعقده خلال العام الحالي.
وأضاف، أن موضوع تداعيات هذه الأزمة وانعكاساتها على الأمن العربي الشامل، ودور مختلف القطاعات الأمنية وأجهزة الحماية المدنية في مواجهتها والحدّ منها، سيكون موضوعاً أساسياً ضمن بنود المؤتمر العربي الرابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي سيعقد في السابع عشر من شهر مارس الحالي.
ولفت معالي الدكتور كومان إلى أن المؤتمر يناقش موضوعات مهمة، على صعيد تحقيق الأمن في المعابر والمنافذ الحدودية، ويشكل في الوقت ذاته، مناسبةً لتبادل التجارب والممارسات الفضلى بشأن الإجراءات الميدانية المتعلقة بضمان سلامة العاملين في أجهزتكم الموقرة، وسلامة الأشخاص الذين تتعامل أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانىء في وزارات الداخلية العربية معهم وتقدم خدماتها لهم.
وأشار معاليه، إلى أن جدول أعمال المؤتمر يتوزع على موضوعين مهمين هما: مشروع الإستراتيجية العربية الشاملة لمكافحة جرائم القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن، ودور أجهزتكم في مكافحة التهريب بكافة أشكاله.
وناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات من بينها دور أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانىء في مكافحة التهريب، ومشروع الإستراتيجية العربية الشاملة لمكافحة جرائم القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن، وتجارب الدول الأعضاء في مجال أمن الحدود والمطارات والموانىء، بالإضافة إلى الاطلاع على نتائج أعمال الاجتماع المشترك الثالث بين رؤساء هذه الأجهزة وأجهزة الجمارك في الدول العربية.
// انتهى //
18:49ت م
0190
2197096.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى اقتصادي / (متمم) يُعرّف طالبات جامعة الأميرة نورة بالأهداف الإستراتيجية لمنظومة القطاع المالي