أخبار عاجلة

نصائح لاسترجاع حاسة الشم للمتعافين من كورونا

نصائح لاسترجاع حاسة الشم للمتعافين من كورونا

نصائح لاسترجاع حاسة الشم للمتعافين من كورونا

المواطن - ولاء المطرفي


اسمع الخبر

العناوين الفرعية

أكد أحد المختصين في الأنف والأذن والحنجرة إنه يمكن استعادة حاسة الشم لمن تعافى من فيروس كورونا من خلال تدريبات بسيطة يتم ممارستها بشكل يومي.

وقال استشاري الأنف والأذن والحنجرة في تصريح لقناة الإخبارية إنه يمكن المساعدة في استعادة حاسة الشم لدى المتعافين من فيروس كورونا سواء من خلال الأدوية والفيتامينات أو من خلال التدريب على الشم.

طرق علاجية لفقد حاسة الشم

طرق علاجية لفقد حاسة الشم

وأضاف أنه يمكن علاج حاسة الشم مما يلي:

١/ وضع نقاط من فيتامين (أ) لمساعدة حاسة عصب الشم للرجوع إلى وضعه الطبيعي.

٢/ تدريب حاسة الشم على روائح يعتادها الإنسان مثل: البن، الليمون، النعناع، القرنفل، ثلاث مرات في اليوم لبضع دقائق لاسترجاع الشم، ونوه أيضًا أن من لديه فقدًا في العصب قد لا تكون نتائج التدريب مؤثرة.

أبحاث حول الشم

وكان الباحث الرئيسي، البروفيسور كارل فيلبوت، من جامعة إيست أنغليا، أجرى اختبارات الشم والتذوق على 30 متطوعًا: عشرة مصابين بـ”كوفيد-19″ وعشرة مصابين بنزلات البرد وعشرة أشخاص أصحاء لا يعانون من أعراض البرد أو الأنفلونزا.

وكان فقدان حاسة الشم أكثر عمقًا لدى المصابين بفيروس كورونا حيث كانوا أقل قدرة على التعرف إلى الروائح، ولم يكونوا قادرين على تمييز المذاق المر أو الحلو على الإطلاق.

وقال البروفيسور فيلبوت: “يبدو أن هناك بالفعل سمات مميزة تميز فيروس كورونا عن فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى”.

وأضاف: “هذا مثير للغاية لأنه يعني أنه يمكن استخدام اختبارات الشم والتذوق للتمييز بين مرضى “كوفيد-19″ والأشخاص المصابين بنزلات البرد أو الأنفلونزا العادية”.

وقال إنه يمكن للناس إجراء اختبارات الشم والتذوق بأنفسهم في المنزل باستخدام منتجات مثل القهوة والثوم والبرتقال والليمون والسكر.

نصائح لاسترجاع حاسة الشم للمتعافين من كورونا - المواطن
شارك الخبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الفيصل يرفع التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة الشهر المبارك
التالى المهندس الزيدان عميدًا للكلية التقنية بأبها