كيف تأثر «هتلر» بوالده.. 31 خطابًا يكشف العلاقة القوية بين الطرفين

كيف تأثر «هتلر» بوالده.. 31 خطابًا يكشف العلاقة القوية بين الطرفين
كيف تأثر «هتلر» بوالده.. 31 خطابًا يكشف العلاقة القوية بين الطرفين

وفق تأكيدات باحث نمساوي..

انتهى باحث نمساوي إلى أن الزعيم النازي أدولف هتلر كان متأثرًا بوالده بصورة أقوى كثيرًا من المعروف حتى الآن.

يقول المؤرخ الاقتصادي رومان زاندجروبر استنادًا إلى وثائق إن ضابط الجمارك الويس هتلر (1837-1903)، كان كابنه؛ حيث بالغ في تقدير ذاته بشكل غير محدود وفي تقدير تعليمه كمتعلم ذاتي.

واستند زاندجروبر في هذا إلى 31 خطابًا لم تكن معروفة حتى الآن من إجمالي نحو 35 خطابًا مكتوبًا على الآلة الكاتبة بعث بها الويس هتلر إلى بائع مزرعته.

وأضاف زاندجروبر أن والده دائمًا ما كان يحب أن يظهر في صورة المزارع الخبير الذي يفوق غيره، رغم أنه لم تكن لديه أي خبرة عملية.

ويقدم زاندجروبر تقييمًا جديدًا لمعاداة السامية عند أدولف هتلر (1889-1945) في كتابه «والد هتلر، كيف تحول الابن إلى ديكتاتور» الذي صدر اليوم الاثنين.

وقال زاندجروبر إن النسخة الأصلية للكتاب المؤلف من 60 صفحة الذي كتبه أوجوست كوبيتسك صديق الطفولة لهتلر في عام 1943 تشير إلى أن هتلر كان قد اتخذ مواقف معادية للسامية بالفعل في سنوات صباه في مدينة لينتس.

ويتناقض ما كتبه كوبيتسك في هذه النسخة بشكل صريح مع كتاب هتلر «كفاحي» الذي قال إنه بدأ في التحول إلى معاد للسامية خلال سنواته في فيينا.

وقال زاندجروبر إنه «التحق بناد معاد للسامية بعد شهرين من وصوله إلى فيينا».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.